لم تطالب شعبة القصابين بتجريم ذبح إناث الماشية؟
اللحوم

أعلن سكرتير شعبة القصابين “شلبي جابر” التابع للغرفة التجارية في القاهرة خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن ضعف  القدرة الإنتاجية وقلتها للألبان في السوق هي السبب وراء تلك الارتفاعات التي تشهدها أسعار الألبان ومنتجاتها، وأضاف خلال التصريحات أن السبيل للتخلص من تلك الارتفاعات يتلخص في رفع القدرة الإنتاجية لها وتوفيرها في السوق.

كما شدد سكرتير الشعبة خلال التصريحات التي قام بها لموقع مصر 365 على ضرورة الانتباه إلى أعداد إناث الماشية، وذلك من خلال منع ذبح الإناث وبالتالي التخلص من الآثار السلبية التي تنتج عن قلة عددها والتي تتلخص في ضعف القدرة الإنتاجية للألبان ومنتجاتها.

وقال أيضا أن هذا يمكن تحقيقه من خلال العقوبات التي يتم فرضها على من يقوم بذبح الإناث، هذا بجانب تشديد الرقابة لمنع الكثير من القيام بذلك.

وتهدف عملية تنمية الثروة الحيوانية إلى ضرورة العمل على خفض أسعار منتجاتها من اللحوم وذلك من خلال رفع معدلات المعروض من منتجات اللحوم للمواطنين في السوق.

وشهدت الفترة الماضية معاناة سوق اللحوم من مشكلات عدة في إقبال المواطنين وذلك بسبب ارتفاع أسعار اللحوم بشكل ملحوظ كغيره من السلع الأخرى، وجاءت تلك الارتفاعات نتيجة ارتفاع تكلفة إنتاج اللحوم من أعلاف وغيرها.

وقد تسببت تلك الارتفاعات في ضعف ملحوظ في القدرة الشرائية خلال تعاملات السوق، هذا بجانب تراجع ملحوظ في معدلات الإقبال على شراء اللحوم وبالتالي حالة من الركود الغير مسبوق في تعاملات السوق، الأمر الذي دفع التجار إلى خفض أسعار اللحوم فيما بعد للقضاء على تلك المشكلة.

حيث انخفضت أسعار اللحوم خلال تعاملات الفترة الحالية وذلك بالمقارنة بأسعار الفترة الأخيرة، وشهدت سوق اللحوم حالة من الاستقرار وبدأت التعاملات في السوق بالتعافي من جديد، وذلك بعد الإنقطاع المفاجئ للمتعاملين في السوق باعتبار اللحوم مصدر من مصادر الرخاء الغير متوفر لمحدودي ومتوسطي الدخل.

كما ذكر الخبراء أنه من المتوقع أن تشهد الفترة القادمة المزيد من التراجع في أسعار اللحوم تحقيقا لمزيد من الإقبال وبالتالي مزيد من الاستقرار.

اقرأ أيضا:

  1. استقرار واضح في سوق اللحوم وسعر الكندوز يصل إلى 130 جنيه.