غرفة الصناعات الغذائية تكشف النقاب عن حقيقة ارتفاع أسعار السلع الغذائية مع حلول عام 2018
السلع الغذائية

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من الشائعات بخصوص ارتفاع أسعار السلع الغذائية مع حلول العام الجديد مما أدي إلي قلق المستهلكين وخوفهم من ذلك الأمر، ولكن غرفة الصناعات الغذائية حسمت الأمر وأكدت استقرار الأسعار وعدم ارتفاع أسعار أي سلعة غذائية في عام 2018.

وأوضح رئيس شعبة السكر بغرفة الصناعات الغذائية سابقا حسن الفندي أنه ليس هناك أي مبرر لارتفاع أسعار السلع الغذائية مع اقتراب العام الجديد مشيرا إلي أن صناعة السلع الغذائية تقوم بصورة أساسية على مستلزمات الإنتاج المستوردة من الخارج، وأن السوق المصري لا يواجه أي متغيرات جديدة علي سعر الدولار لكي يتم التنبؤ بهذه التوقعات.

اقرأ أيضا.. ارتفاع الصناعات الغذائية لأعلي سعر في البورصة المصرية منذ قرار التعويم

وأوضح الفندي أن تقارير منظمة التجارة العالمية أشارت إلى عدم وجود أي زيادات في أسعار السلع الغذائية واستقرارها مضيفا أن البلاد تعيش حالة من الاستقرار سواء في الحالة الاقتصادية أو السياسية وذلك يتطلب زيادة الإنتاج مشيرا إلي اقتناع المواطن المصري بزيادة الأسعار الناتجة من تطبيق قرار تعويم الجنيه.

وفي نفس السياق أوضح رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية أحمد يحيى أن في الفترة الماضية شهدت بعض الإجراءات الصعبة الاستثنائية وتحرير سعر الصرف مما أثر على جميع القطاعات مضيفا أن ارتفاع الكبير في أسعار السلع والمنتجات هي مجرد فترة استثنائية.

و بشأن استقرار الأسعار أوضح أحمد يحيى أن الأسعار تحتاج إلي العديد من العوامل الثابتة حتى تعود الأسعار إلي طبيعتها ومن ضمن هذه العوامل هي استقرار أوضاع البلاد وعودة العرض والطلب بالأسواق وانتهاء تطبيق الإجراءات الاستثنائية التي صدرت في الفترة الراهنة مثل إجراء كتابة الأسعار على المنتجات والسلع وجميع هذه العوامل سوف تؤدي إلى استقرار الأسعار في الأسواق وضبطها مع اقتراب العام الجديد.

والجدير بالإشارة أن برنامج الإصلاح الاقتصادي أدي إلى تحقيق نسبة 4.3% في معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في العام الماضي وانخفاض معدل البطالة بنسبة 1% وخفض نسبة العجز في الميزان التجاري بنسبة 74% بالإضافة إلي ارتفاع نسبة الفائض في ميزان المدفوعات في العام الماضي لتصبح 13.7 مليار دولار و مضاعفة الاحتياطي من النقد الأجنبي في مدة 6 شهور فقط.