الحكومة المصرية تقترض اليوم الأحد من البنوك المصرية 13.2 مليار جنيه
قرض

أعلن البنك المركزي في أحدث تصريحاته المتعلقة بشأن سد العجز في الموازنة العامة والإجراءات التي تتبعها الحكومة على مدار الفترة الأخيرة لكي تتمكن من سد العجز في الموازنة، أنها سوف تقوم بطرح أدوات دين حكومية داخل الأسواق المصرية، وأن البنك بدوره سوف يقوم بطرح هذه الأدوات نيابة عن الحكومة والتي تتمثل في وزارة المالية المصرية.

جاء في أحدث التصريحات الصادرة بشأن طرح أدوات الدين الجديدة والتي من المقرر طرحها اليوم الاحد أن البنك المركزي قد أعلن أنه سوف يقوم بطرحها نيابة عن وزارة المالية، حيث يتمثل هذا الطرح في أذون خزانة قد بلغت قيمتها نحو 13.2 مليار جنيه، وعن تفاصيل طرح المركزي قد ورد أنه تبلغ قيمة الطرح الأول لأذون خزانة المقررة حوالي 6.5 مليار جنيه، وعن مدتها قد أكد البنك انها لأجل 91 يومًا، كما ورد أن الطرح الثاني لأذون الخزانة سوف تبلغ قيمته حوالي 6.7 مليار جنيه على أن يكون مدته لأجل 273 يومًا.

اقرأ ايضًا.. “النقد الدولي” يوافق على منح مصر “الشريحة الثالثة” من القرض الدولي

من جهة أخرى، قد ورد أنه من المتوقع أن تصل قيمة العجز في الموازنة العامة للدولة خلال هذا العام المالي إلى حوالي 370 مليار جنيه، ويسعي المركزي إلى مساندة وزارة المالية لسد هذا العجز بالإضافة إلى توفير النفقات الخاصة لاستكمال خطة الحكومة، كما ورد أنه سوف يتم تمويل قيمة العجز فى الموازنة عن طريق اتباع الطرق التي تتبعها البنوك المركزية في دول العالم، والتي تتمثل في طرح البنك المركزي سندات أو أذون خزانة في الأسواق المحلية، والتي تعد أهم أدوات الدين الحكومية التي يتم استخدامها لحل هذه المشكلة.

يعمل البنك المركزي على طرح أدوات الدين نيابة عن وزارة المالية، كما تسعى الوزارة إلى استخدام المساعدات المالية ايضًا بالإضافة إلى المنح التي تم تقديمها من قبل الدول العربية بالإضافة إلى استخدام القروض الدولية ايضًا لاستكمال قيمة هذا العجز الكبير في الموازنة العامة.