الحكومة تكشف الحقيقة الكاملة وراء ارتفاع سعر الدولار في البنوك إلى 23 جنيهاً
الدولار

في الآونة الأخيرة انتشرت شائعات كثيرة حول أرتفاع أسعار الدولار داخل جميع البنوك المصرية، ولكن خرج مركز معلومات مجلس الوزراء عن صمته ونفى كل ما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية المختلفة، وهي مثل مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر والذي ردد العديد من الأنباء حول ارتفاع سعر الدولار ووصوله بـ23 جنيهاً داخل البنوك المصرية.

وأكد المركز على أنه تواصل مع البنك المركزي المصري الذي يدير هذه العملية الإقتصادية البحته، وهو الذي نفي تماماً جميع الشائعات التي ترددت في العديد من الأنحاء المختلفة، وأكد جميع المسئولين داخل البنك المركزي المصري أن سعر الدولار سجل 17,77 جنيهاً للشراء والبيع سجل 17,87 وهو يسجل العديد من الفروق البسيطة من داخل بنك لآخر.

كما أن هذا يرجع إلى تعويم الجنية المصري فتختلف أسعار الدولار من بنك إلى بنك أخر، وذلك بسبب حركة البيع والشراء هي الذي تتحكم في أسعار الدولار، وأن أسعار الدولار هي الذي تؤثر كثيراً في جميع التعاملات الاقتصادية والسلع داخل الأسواق، وأيضاً أن ما تردد خلال الأيام السابقة حول صعود أسعار عملة الدولار لأعلى مستوى له هي مجرد شائعات ولا علاقة لها من الصحة.

اقرأ أيضاً.. الحكومة المصرية تقترض اليوم الأحد من البنوك المصرية 13.2 مليار جنيه

جديراً بالذكر أيضاً أن البنك المركزي أكد أن سعر الصرف الخاص بالدولار يعتمد أعتماداً كلياً على العرض والطلب، وتم التأكيد على أن الاحتياطي النقدي الأجنبي داخل البنك المركزي يسجل تزايد مستمر ويسجل حوالي 36,7 مليار دولار في نهاية شهر نوفمبر الماضي، وهذا ما يعمل على تغطية جميع الاحتياجات الاستيرادية لجميع الدول لمده .8 شهور تقريباً

يذكر أيضاً أن البنك المركزي قام بإعلان أرتفاع جميع التحويلات الخاصة بجميع المصريين في الخارج والذي وصلت إلى 24.2 مليار دولار، وهذا خلال الفترة من شهر نوفمبر 2016 إلى شهر أكتوبر 2017، وأن هذا لزيادته ويعتبر هذا من أهم وأفضل النتائج الخاصة بقرار البنك المركزي الخاص بتحرير سعر صرف الجنيه المصري وهذا ما يبحث عنه جميع الاقتصاديين.

وأخيراً تم التأكيد على أن تحويلات المصريين العاملين في الخارج أرتفعت كثيراً، ووصلت إلى 4 مليارات دولار وهذا خلال هذه الفترة من العام المالي السابق، وهذا يعتبر من أهم الإنجازات الأساسية الذي يبحث عنها جميع الأشخاص وتسجل أعلى مستوى لها في العام المالي.