تعرف علي أهمية تدوين الأسعار على السلع والمنتجات
كتابة سعر المستهلك على السلع

أكد المهندس خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، علي ضرورة كتابة الأسعار على السلع والمنتجات الاستهلاكية المختلفة، حيث أوضح أن هذا ما تقوم به الحكومة وتفكر فيه لتقوم بتطبيقها خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلي أن وزارة التموين والتجارة الداخلية تسعى دائما لخدمة المواطن المصري، لذلك نجد بأن كتابة الاسعار علي السلع الاستهلاكية أمر ضرورى يهم المواطن حتي لا يقع تحت ايدي التجار.

وشرح الخبير الاقتصادي في خلال تصريح له، أهمية كتابة الأسعار على السلع والمنتجات الاستهلاكية المختلفة، ووصفها بانها من اهم الخطوات التي تقوم بوضع الوزارة على الطريق الصحيح، ومن شأنها سوف تقوم بضبط حركة الغلاء الناتج من جشع التجار، وسوف تقوم بضبط أسعار السلع الاستهلاكية والمنتجات في الأسواق خلال الفترة المقبلة.

وأكد المهندس خالد الشافعي، بأن أغلب دول العالم تقوم بإلزام كافة الشركات والمصانع بكتابة الأسعار علي السلع وذلك من خلال كتابة سعر المنتج على العبوة الخاصة بية، مهما كان حجمها أو سعرها أو نوع المنتج، حرصا منها علي الشفافية والمصارحة للمواطن.

وخلال البيان الصحفي الصادر من خلال الخبير الاقتصادى قام بطرح سؤال هام هل تستطيع وزارة التموين بأن تقوم بإلزام كافة الشركات والمصانع بتدوين الأسعار على السلع والمنتجات الاستهلاكية المختلفة كما تفعل دول العالم مهما كانت نوع السلع أو حجمها، وطرح ايضا هل سوف تساند الشركات والمصانع وزارة التموين في سبيل تخفيف العبء على المواطن وعلي أن يقوم التخلص من خشع التجار الذي زاد في الآونة الأخيرة.

وخلال المؤتمر قام الخبير الاقتصادى باستنكار دور وزارة التموين وجهاز حماية المستهلك وجهاز حماية المنافسة، حيث ذكر الي الان لن يقوموا بفعل اي دور ملموس ليتم ضبط غلاء الأسعار وجشع التجار، ولن يقوموا بالتطرق الي ملف الأسعار بشكل جاد، مع انها مشكلة كبيرة تواجه المواطن خلال الفترة الأخيرة.

وأكد الخبير الاقتصادى، أنه بداية السنة الجديدة 2018، سوف تعتبر بداية قوية لتحسين ميزان المدفوعات الأمر الذي يؤدي إلي تخفيف الضغط على سعر الدولار مقابل سعر صرف الجنيه المصري، مما يؤدي إلى تراجع سعر الدولار الجمركي وانخفاض الأسعار، متوقعا بأن الربع الأول من عام 2018 سوف تكون مرحلة أساسية لتراجع أسعار السلع والمنتجات الاستهلاكية المختلفة.

اقرا ايضا:

مسئول بوزارة التموين يعلن أن مخزون زيت الطعام يكفي احتياجات جميع المواطنين لمدة 4 أشهر