توقعات متباينة للخبراء حيال قرار المركزي بخصوص أسعار الفائدة يوم الخميس القادم
البنك المركزي المصري

تابع موقع مصر 365 تباين آراء المحللين الاقتصاديين حول قرار “البنك المركزي المصري” بخصوص أسعار الفائدة والتي من المنتظر أن يتم الإعلان عن هذا القرار يوم الخميس القادم الموافق الثامن والعشرين من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017.

وتوقع ثلاثة من المحللين الاقتصاديين أن قرار خفض أسعار الفائدة يتماشى مع تراجع معدلات التضخم في الاقتصاد المصري بينما رأى باقي المحللين الاقتصاديين أن قرار البنك المركزي المصري قد يحتاج إلى مزيد من الوقت قبل أن يتم اعتماد خفض الفائدة، وأشاروا أن الوقت الراهن على البنك المركزي أن يقوم بتثبيت أسعار الفائدة فقط، على أن يتم خفض أسعار الفوائد في أول اجتماع سوف يعقد خلال شهر فبراير القادم من عام 2018.

ويسود سوق الصرافة المصرية حالة من الترقب لقرار “لجنة السياسية النقدية للبنك المركزي المصري” يوم الخميس القادم بعد تراجع معدلات التضخم السنوي خلال شهر نوفمبر حيث وصلت معدل التضخم 26,7% مقابل 31,85% خلال شهر أكتوبر السابق.

وقد أعلن محلل الاقتصاد في بنك الاستثمار سي آي كابيتال “هاني فرحات” عن توقعه أن يكون هناك خفض أسعار الفائدة يوم الخميس القادم في حدود 0,25% أو 0,5%، وأشار أن نسبة الخفض تأتي كمحاولة للحفاظ على احتواء التضخم من ناحية، مع العلم على تشجيع الاستثمارات من جهة أخرى لتحقيق زيادة في معدلات النمو الاقتصادي.

وأعلن محلل الاقتصاد بشركة سي آي أستس مانجمنت لإدارة الأصول “نعمان خالد” عن توقعه قيام لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة ما بين 0,5% إلى 1%، وأضاف أن البنك المركزي سيعمل على تخفيض أسعار الفائدة  بسبب أن معدلات التضخم الاقتصادي من المتوقع أن تصل إلى 23% عن شهر ديسمبر الجاري، مما سيعمل على تحسن الأوضاع الاقتصادية المصرية، وتشجيع الشركات على الاقتراض.

وأشار نعمان خالد أن يتوقع تخفيض أسعار الفائدة بسبب تراجع الضغوط على البنك المركزي المصري للعمل على إبقاء أسعار الفائدة في مستوياتها المرتفعة، بعد إعلان المؤشرات الاقتصادية إلى عودة المستثمرين الأجانب على الاستثمار في أدوات الدين.

وأعلن محلل الاقتصاد الكلي في بنك الاستثمار هيرميس محمد أبو باشا إن البنك المركزي المصري يحتاج إلى التأكيد على تراجع معدلات التضخم الاقتصادي المتوقع لتوقعات البنك المركزي، وأضاف أن انتظار قرار خفض أسعار الفائدة إلى موعد الإنعقاد القادم خلال شهر فبراير سوف يعمل على إتاحة الفرصة للمركزي لقراءة معدلات التضخم خلال شهري ديسمبر الجاري ويناير أيضا لعام 2018 وبالتالي تكون رؤية أوضح لاتخاذ القرارات المناسبة بخصوص أسعار الفائدة.

أقرا المزيد هل سيقوم البنك المركزي بخفض أسعار الفائدة بعد تراجع معدلات التضخم؟