المركزي مُلزم بسداد 700 مليون دولار لنادي باريس مطلع الشهر القادم
البنك المركزي

ذكرت مجموعة من المصادر الحكومية المسؤولة خلال التصريحات التي قامت بها مؤخرا، أن المركزي ملتزم في مطلع الشهر القادم بسداد ما يصل إلى 700 مليون دولار أمريكي إلى نادي باريس، وأضافت المصادر أن ذلك القسط واحد من الأقساط المستحقة التي على مصر سدادها لدول التجمع.

كما أكدت المصادر خلال التصريحات أن البنك المركزي قد نجح خلال الفترة الماضية في وضع خطة موزونة يقوم من خلالها بسداد أقساط الديون على البلاد وفي نفس الوقت يحافظ على قيمة الاحتياطي الأجنبي للبلاد بدون تأثير، وبالتالي فإنه من المقرر أن يتم سداد تلك الأقساط في المواعيد المحدد لها وبدون أي تأخير يذكر.

وأعلن المركزي المصري خلال البيانات الأخيرة التي قام بنشرها والتي تتعلق بقيمة الاحتياطي الأجنبي أن قيمة الاحتياطي الأجنبي للبلاد قد وصلت إلى 36 مليار و 703 مليون دولار، مشيرا أنه على الرغم من سداد المركزي للديون الخارجية للبلاد خلال الفترة الأخيرة إلا أن قيمة الاحتياطي الأجنبي لم تتأثر على الإطلاق، بل واستمرت في الارتفاع أيضا.

وذكر صندوق النقد خلال تقارير المراجعة الأخيرة التي نشرها عن الاقتصاد المصري استعداد لمنح مصر قرض بقيمة 2 مليار جنيه من إجمالي 12 مليار جنيه قدمت عليها مصر، أن الاقتصاد المصري يشهد العديد من الإيجابيات الملفتة نتيجة تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي.

مشيرا إلى ارتفاع قيمة الاحتياطي الأجنبي للبلاد كواحد من أهم الإيجابيات التي يتمتع بها الاقتصاد المصري حاليا، هذا بجانب التحسنات التي طرأت على قطاع الاستثمار وجذب الكثير من الاستثمارات الأجنبية وغيرها من القطاعات الأخرى التي عانت لفترة وبدأت بعد ذلك في التحسن ومنها السياحة.

هذا ومن المقرر أن يقوم المركزي خلال الخميس القادم بالإعلان عن أسعار الفائدة الجديدة وذلك خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقام بصورة دورية لمتابعة أسعار الفائدة وتغييرها لتناسب معطيات السوق وتحقيق الأهداف، حيث يأتي استقرار الأسعار على رأس الأهداف التي لابد من تحقيقها من خلال تلك القرارات.

ومن المتوقع من قبل الكثير من الخبراء أن يقرر المركزي خفض الفائدة بنسبة تتراوح ما بين 0.5 وحتى 1% وذلك في ظل تراجع معدلات التضخم بصورة ملحوظة.

اقرأ أيضا:

  1. توقعات الخبراء لأسعار الفائدة المقرر الإعلان عنها من قبل المركزي الخميس القادم.