تعرف على أهم الخاسرين والرابحين في انتعاشة الأقتصاد العالمي خلال عام 2017
انتعاش الاقتصاد العالمي

مع الاقتراب من نهاية العام الميلادي الجاري يتجه النمو العالمي لتحقيق أفضل نتائج من التقدم، وهذا يظهر مع وجود الازدهار ويكون هذا للاستمرار في انتعاش وارتقاء الاقتصاد في 2018، وبعد أن كان يوجد حوالي 22 دولة على مستوى العالم تعاني من وجود الأزمات الاقتصادية لديها في العام الماضي، وصندوق النقد الدولي أكد على وجود الكثير من الدول التي تراجع اقتصادها في عام 2017 وعددهم 7 دول.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن بعض الاقتصادات استطاعت أن تحقق طفرة كبيرة من النمو الاقتصادي في العام الجاري، ووجدت الخسائر الضخمة داخل الكثير من الدول العربية والعالمية، واستطاعت العديد من الدول ومنهم آسيا وأمريكا الجنوبية الحصول على أفضل التطورات الخاصة بالنمو الاقتصادي، وهذا سواء أن يكون عن طريق التعافي من الانكماش أو تحسين المعدلات الخاصة بالنمو.

وتعتبر دولة البرازيل من أهم هذه الاقتصاديات وهي حقق النمو الخاص بالناتج الإجمالي المحلي، بنسبة 1.4% وهذا من خلال الربع الثالث من العام الحالي 2017، وتوقع صندوق النقد الدولي وجود نمو في الاقتصاد البرازيلي يصل إلى 2.5%، وهذا يأتي بعد الانكماش بحوالي 3.6% من العام الماضي.

اقرأ أيضاً.. “السودان” تعلن تعويم الجنيه السوداني بداية من يناير القادم 2018

كما أن روسيا حقق أقتصادها نمو بلع الـ1.6% وهذا في أول 9 أشهر من العام الحالي، وهذا يكون من خلال العديد من التوقعات وهذه المعدلات سجلت نمواً إجمالياً في العام الجاري بنسبة 1.8%، والاقتصاد الروسي عاني كثيراً لمدة عامين على التوالي من الانكماش وهم 2016 و2015 وهذا بالرغم من وجود التحول الخاص بنمو الانكماش في روسيا، ولكن العملة المحلية الخاصة بها لا تزال حتي الآن عاجزة عن تحقيق التعافي وتراجعت بنسبة 5%.

يذكر أيضاً أن اليونان تعتبر من أهم الدول الأوروبية الذي تعاني كثيراً من الأزمة المالية التي أصابت اليورو، وهي استطاعت تحقيق النمو الاقتصادي بنحو 0.3% أثناء الربع الثالث من العام الجاري، والعديد من التوقعات الخاصة بصندوق النقد الدولي أشارت إلى أن اليونان تحقق النمو الاقتصادي الهائل وهذا بنحو 1.8% خلال عام 2017.

وأيضاً اليابان هي لم تكن تعاني من الانكماش والاقتصاد لديها يحقق أعلي المستويات المتقدمة من خلال معدلات النمو، وهذا يتم بنماء المده الخاصة به إلى 7 فصول متتالية وكان آخرها خلال الربع الثالث في عام 2017 وهذا النمو يعتبر هو من أطول وأكثر الموجات الخاصة بالتوسع خلال عام 2001، والتوقعات أشارات إلى أنه سوف ينمو اقتصاد اليابان بنحو 1.8% وهذا يكون خلال العام الجاري وهو يحقق أعلى مستوى منذ عام 2013.

أما عن اقتصاد اليابان فهو سجل نمواً يصل إلى 6.3% وهذا خلال الربع الثالث من العام الحالي، والعديد من توقعات صندوق النقد الدولي أشارت إلى أن النمو الاقتصادي يتراجع عند أقل مستوى له منذ عام 2013 إلى العام الجاري، وأيضاً عملة الهند المحلية ينخفض المستوى الخاص بها بنحو 5,1% منذ أول شهر في 2017.

وأخيراً فنزويلا هي تعاني من العديد من المشكلات السياسية والاقتصادية الكبيرة، والعديد من التوقعات الخاصة بصندوق النقد الدولي أشارت إلى أنه سوف يستمر الانكماش في عام 2017 وهذا عند 12% وسجل حوالي 16.5% خلال عام 2016، والتوقعات تؤكد على أنه سوف يستمر على هذا النمط حتي عام 2022، ويكون العديد من مستويات التضخم من خلال مستوي 2300% وهذا خلال العام القادم.