عملة البيتكوين تصل لمستوي الـ16 ألف دولار وتواصل التعافي من خسائر الأسبوع الماضي
بيتكوين

سجلت عملة البيتكوين خلال الأسبوع الماضي أسوأ أسبوع لها وذلك بعد تراجع قيمتها كثيراً عما كانت تسجله من قبل، وهي تعتبر واحدة من أهم العملات الافتراضية الذي يتم التعامل بها من خلال الانترنت والبنوك الإلكترونية، وهي من احدث العملات الافتراضية الذي ظهرت  في عام 2009 وانتشرت بشكل كبير في العديد من المناطق وبين العديد من الأوساط.

والعملة سجلت خلال الأسبوع الماضي أسوأ تعامل لها وتراجعت كثيراً عما كانت عليه، ولم يحدث تراجع للعملة بهذا الشكل منذ عام 2013 وهي سجلت تقريباً ثلث قيمتها وهذا خلال 5 أيام فقط، وبحث كثيراً العديد من الأشخاص الذين يتعاملون بالعملة الافتراضية عن بعض الوسائل والأشياء الذي تساعد على ارتفاعها من جديد، وذلك لأنها ذات أهمية باللغة وكبيرة للأشخاص الذين يتعاملون بها من خلال البنوك الإلكترونية.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن بيتكوين واصلت الصعود أثناء تعاملات أمس الثلاثاء، وهذا بعد تحقيق الكثير من المكاسب القوية التي سجلتها أول أمس لتصل إلى مستوي 16 ألف دولار، وهي من أهم الأشياء التي تساهم في ارتفاع العملة الوهمية وهذا تسبب في وجود فرحة كبيرة بين جميع الأشخاص الذين يتعاملون بهذه العملة بأستمرار.

اقرأ أيضاً.. عملة البيتكوين تتراجع قيمتها وتسجل أسوأ أسبوع لها

يذكر أن البيتكوين سجلت تعافي كبير وشهير بين العديد من العملات الرقمية في العالم، وهي من أسوأ الخسارات الأسبوعية منذ عام 2013 وتعتبر من أهم العملات الافتراضية الذي يفضل التعامل بها العديد من الأشخاص المستخدمين للإنترنت بشكل دائم، وهذا يتمثل في تقديمها وطرحها عبر الأنترنت وسجلت أرتفاعاً كبير أمس.الثلاثاء.

كما أن عملة بيتكوين صعدت أكثر من 12% إلى 15673 دولاراً من خلال منصة بيت ستامب وهي مقرها في لوكسمبورج، وكانت قد هبطت كثيراً بيتكوين ووصلت لحوالي 30% خلال الأسبوع القادم وخصوصاً يوم الجمعة الماضية ووصلت إلى 11159,93 دولار، وهذا الخبر كان يغضب العديد من الأشخاص الذين يتعاملون بهذه العملة.

وهي ظهرت في عام 2009 وكانت غير معروفة ولكنها حالياً أصبحت معروفة ويتعامل بها العديد من الأشخاص في كل مكان، وتنتشر الكثير من البنوك الإلكترونية الذي تعمل على انتشار هذه العملة ويريدون أن تصبح مثل جميع العملات الأخرى.