بيتكوين تخسر 10% من قيمتها خلال 24 ساعة من حملة كوريا الجنوبية على تدول العملة
بيتكوين

وسط حالة من الهبوط والصعود وعدم استقرار العملة الافتراضية أو الإلكترونية البيتكوين هبطت وتراجعت أسعارها كثيراً والذي وصلت إلى 10% خلال آخر 24 ساعة، وهذا ما أعتبره العديد من الأشخاص الذين يتداولون هذه العملة خسارة فادحة وهذا بعد ارتفاعها أمس وسجلت مستويات مرتفعة لها، بعد حالة من الهبوط الشديد الذي وصلت إليها بيتكوين خلال الأسبوع الماضي.

يذكر أيضاً أن هذه التعاملات المثيرة للجدل والنقاش والتقلبات الكبيرة لسعر العملة الإلكترونية، استمرت بعد حملة كوريا الجنوبية علة عدم التداول أو التعامل بهذه العملة وهم يريدون وقف تداوله والتعامل بها داخل جميع الأسواق الالكترونية، وذلك لأنها من العملات الغير معترف بها ولا يتم التعامل بها سوى على الانترنت فقط ولا يمكن التعامل بها في جميع الأسواق العادية كغيرها من العملات الأخرى.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن  منصة كوين ماركت كاب ذكرت أن سعر عملة بيتكوين سجلت حوالي 14350 دولار في الثانية وعشرين دقيقة مساء اليوم بتوقيت جرينتش، وهي من الأشياء الذي أصبت العديد من مستخدمي هذه العملة بحالة من الحزن الشديد بسبب وجود العديد من التقارير التي أكدت على أنخفاض مستوى سعر العملة الذي يبحث جميع مستخدميها على ارتفاعها دائماً.

اقرأ أيضاً,, عملة البيتكوين تصل لمستوي الـ16 ألف دولار وتواصل التعافي من خسائر الأسبوع الماضي

كما أن كوريا الجنوبية تقوم بتقديم الكثير من القواعد الحديثة والذي أكدت على إنها سوف تستهدف جميع تجار العملة الإلكترونية “بيتكوين”، وهذا يكون بهدف القضاء على جميع الأنشطة الخاصة بغسيل الأموال والذي تدمر أقتصاد كوريا الجنوبية بشكل كبير ويساعد على هبوطه بشكل تدريجي، لذلك فهم يعملون بأقصي جهد لهم لإيقاف التعامل بهذه العملة بشكل نهائي.

وذكرت أيضاً بعض الصحف أن كوريا الجنوبية تعتبر هي مركزاً لتداول جميع العملات الافتراضية والرقمية، ويقال إنها تشكل وتمثل حوالي 20% من جميع معاملات عملة بيتكوين العالمية، وهي التي تشمل على العديد من القواعد الحديثة الخاصة بفرض الحظر وفتح جميع الحسابات غير معروفة الهوية، وتم تقديم العديد من التشريعات الحديثة الخاصة بالسماح لجميع المنظمين إغلاق جميع المنصات الخاصة بتبادل العملة الإلكترونية “بيتكوين”.

عملة بيتكوين هي من العملات الرقمية الذي يعتبر اعتمادها الأول والأخير على التشفير أي أنها عملة لا مركزية، وهذا يعني أنها لا يتم التحكم بها إلا عن طريق مستخدميها فقط، وهي أيضاً لا تخضع إلى رقيب مثل مصرف مركزي أو حكومة وهي غير باقية العملات الأخرى الذي يتم التعامل بها في العالم بأكمله، كما أن العديد من العملات الرقمية المشفرة لا تملك رقماً مسلسلاً ولا تخضع أيضاً لسيطرة جميع الحكومات، ولكن يتم التعامل بها فقط من خلال الإنترنت.