“محللون البنوك” يتوقعون استقرار أو ارتفاع سعر الدولار خلال 2018
سعر صرف الجنيه أمام الدولار

تابع موقع مصر 365 توقعات محللون في البنوك الاستثمارية بالدولة المصرية حول سعر صرف الجنيه المصرى أمام الدولار حيث توقع البعض استقرار سعر صرف الجنيه المصري أو ارتفاعه خلال العام الجديد 2018، على خلال ما تم الإعلان عنه من توقعات “وكالة ستاندرد آند بورز” الخاصة بالتصنيف الائتماني، والذي توقعت في تقريرها الصادر خلال شهر نوفمبر السابق أن يبلغ سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري حوالي 19,5 جنيه خلال شهر يونيو 2018، كما سيسجل خلال نهاية عام 2019/ 2020 حوالي 21,5 جنيه.

توقعت رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس “رضوى السويفي” أن ينخفض سعر صرف الدولار إلى 17,25 جنيه مصري في منتصف عام 2018، ليتراجع في نهاية العام إلى 17 جنيه مصري، وأوضحت أن جمهورية مصر العربية تسعى في الوقت الراهن إلى زيادة نسبة التصنيع في إنتاجها المحلي، بالإضافة على تعاملها مع عجز الميزان التجاري بالإضافة إلى العديد من الخطوات التي يتم تنفيذها في الوقت الراهن ضمن خطة الإصلاح الاقتصادي، وهذه الخطوات كلها تهدف إلى دعم سعر الجنيه المصري.

وأكدت رضوى السويفي على حاجة الدولة المصرية إلى العمل على زيادة نسبة النمو الاقتصادي لتصبح أعلى ثلاثة مرات من نسبة النمو السكاني لتصل نسبة النمو الاقتصادي على 2,6%، حيث أن النمو الاقتصادي السنوي يجب أن يقل عن نسبة سبعة في المئة للعمل على تحسين القدرة الشرائية للمواطنين وحمايتهم من الفقر.

وتوقع “بنك الاستثمار بلتون” أن تحقق الدولة المصرية نمو اقتصادي بنسبة 4,3% خلال العام المالي الحالي 2017/ 2018، ويتوقع أن ترتفع نسبة النمو الاقتصادي إلى 5,7% خلال عام 2018/ 2019.

وأعلن محلل الاقتصاد الكلي بشركة سي آي كابيتال لإدارة الأصول “نعمان خالد” عن توقعه أن يستقر سعر صرف الجنيه المصري خلال النصف الأول من العام القادم 2018 عند مستوى 17 أو 18 جنيه مصري، وأضاف أن فترة الانتخابات الرئاسية المصرية قد تشهد ارتفاع في سعر صرف الجنية المصري، وأشار أن البنك المركزي المصري سوف يتدخل في حالة أي ارتفاع طرأ على سعر صرف الجنيه المصري في البنوك.

توقع نعمان خالد أن سعر صرف الجنيه المصري خلال العام القادم أمام الدولار الأمريكي لن تتغير، بحسب حالة عجز الميزان التجاري، وكذلك ميزان المدفوعات، وقيمة الواردات والصادرات، وإمكانية توفير المصادر المستدامة للعملة الصعبة من خلال عمليات التصدير والسياحة، وإيرادات هيئة قناة السويس البحرية، وكذلك اكتشافات الغاز، وتحويلات العاملين المصريين من الخارج.

وتوقع رئيس مجلس إدارة شركة فانتج للوساطة فى الأوراق المالية “هشام توفيق” أن يشهد سعر صرف الجنية المصري أمام الدولار الأمريكي حالة من الاستقرار خلال الست أشهر الأولى من العام الجاري 2018، بالتزامن مع فترة الانتخابات الرئاسية المصرية القادمة.

أقرا المزيد