خبراء.. لهذه الأسباب لن ترتفع أسعار العقارات في 2018
الوحدات السكنية

في خلال الحوار الصحفي مع العضو المنتدب لشركة مكانك العقارية، المهندس محمود حليمو، الذي أوضح فيه أن الثلاث اشهر الاولي من عام  2018، سوف تشهد استقرارا في اسعار العقارات بينما في الأشهر التالية سوف تشهد أسواق العقارات ارتفاعات طفيفة وطبيعية، واكد علي الشركات بضرورة إعداد دراسات تسعيرية منضبطة وذلك لتحقيق عملية المبيعات بصورة أوضح، وبذلك يضمن تحقيق أقصى استفادة من المبيعات.

وأشار بأن العام المقبل سوف يشهد منافسات شرسة بين مختلف الشركات العقارية، وذلك يعتبر أكبر تحدي حقيقي تواجه الشركات العقارية نتيجة وجود العديد من الوحدات السكنية المعروضة من قبل مختلف الشركات وايضا تنوع المشروعات، الامر الذي يجعل الشركات العقارية لضرورة وضع العديد من الخطط التسويقية المبتكرة بالإضافة إلي دراسة احتياجات كافة السوق العقارى فى مصر واحتياجات العملاء بصفة عامة ودراسة مختلف الأسعار في الأسواق العقارية بين مختلف الشركات.

وأوضح بأن مصير الشركات العقارية التي سوف تقوم برفع الأسعار لمشروعات الوحدات السكنية سوف تواجة العديد من المتاعب والصعوبات لتقوم بيع الوحدات السكنية الخاصة بها، ويتطلب عليهم توفير الخطط التسويقية الأشمل والمبتكرة لتتم عملية البيع، واكد ايضا علي أن عملية طرح الوحدات السكنية بأسعار قليلة يضعف ثقة العملاء ويقوم بالشك في جودة الوحدات عند مقارنتها بأسعار أخرى.

واضاف بأن الاسعار لابد أن تكون موحدة ومتفق عليه من قبل العديد من الشركات، مؤكدا بأن السعر الحقيقي للوحدة يتحدد عند البيع بسعر الكاش، اما في حالة نظام التقسيط يتم على المشترى أن يتحمل زيادة في أسعار إضافية للوحدات.

وأوضح بأن افضل خيار للعملاء الذين يرغبون في شراء الوحدات السكنية لغرض الاستثمار، هو حصولهم علي وحدات سكنية في مناطق متميزة وجديدة بالمراحل الاولي من المشروعات، مشيرا إلي أن ذلك ستقوم الشركة العقارية بتوفيره من خلال إنشاء العديد من المشروعات السكنية بداية من العام القادم.

واكد علي ضرورة وضع أسعار منطقية للوحدات السكنية ومتناسبة مع المشروعات وبالأخص في المراحل الاولي للمشروع، واكد علي أن الفترة المقبلة يجب علي الشركات ضرورة الترويج للمشروعات الخاصة بها بالخارج لزيادة الاستثمار العقاري في مصر زيادة العملة الأجنبية.

اقرا ايضا:

تعرف على أزمة التسجيل العقاري الذي يحاصر السوق المصرية