“برلماني” يعلن الشريحة الثالثة بالقرض الدولي ستوجه لدعم الفقراء وعجز الموازنة
حسن السيد

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب المصري البرلماني “حسن السيد” حيث صرح قائلاً أن وزارة المالية المصرية قد أعلنت عن تسلمها الشريحة الثالثة من القرض الدولي من “صندوق النقد الدولي” والذي يقدر بحوالي اثنين مليار دولار أمريكي، وسوف يتم توجيه القرض الدولي على العمل على سد عجز الموازنة العامة للدولة المصرية، وأضاف أن جزء من القرض الدولي سيتم توجهه إلى النواحي الاجتماعية الأمر الذي سوف يعمل على إفادة الاقتصاد المصري.

وأعلن “حسن السيد” أن القرض الدولي من “صندوق النقد الدولي” سوف يتم توجيهه لصالح الفئات الفقيرة داخل المجتمع، وذلك من خلال “وزارة التضامن الاجتماعي” والتي تقوم على إطلاق العديد من برامج حماية الفئات الفقيرة ومنها برنامج “تكافل وكرامة”، وأشار أن القرض الدولي سوف يساهم أيضا في العمل على إدراج زيادة في الضمان الاجتماعي إلى جانب العمل على زيادة المعاشات.

وأضاف “حسن السيد” أن الشريحة الثالثة من القرض الدولي من صندوق النقد الدولي سوف يتم توجيهها إلى “الدعم” من خلال العمل على تقديم الدعم السلعي للمواطن المصري من خلال الحصول على الحصص التموينية، بالإضافة على مساهمة القرض الدولي إلى جانب مساعدة الفئات الفقيرة، والعمل على زيادة المعاشات وإدراج زيادة في الضمان الاجتماعي سوف يتم توجيهه لسد عجز الموازنة العامة في الدول المصرية في مجالات التعليم والصحة.

وقد أعلن مصدر مسؤول رفيع المستوى في وزارة المالية المصرية أن البنك المركزي المصري قد قام بتسلم الشريحة الثالثة من القرض الدولي بقيمة اثنين مليار دولار مساء الأربعاء الماضي، بعد أن تم الاجتماع مع بعثة صندوق النقد الدولي التي قامت بزيارة الدولة المصرية في شهر سبتمبر السابق، ليتم إجراء المراجعة الثالثة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في جمهورية مصر العربية.

وأعلن المصدر المسؤول رفيع المستوى بوزارة المالية عن إشادته بعثة صندوق النقد الدولي بإجراءات الإصلاح الاقتصادي في جمهورية مصر العربية في ملف السياسات المالية والنقدية، بالإضافة إلى الخروج بعدد من التشريعات في مجال الاقتصاد والتي على مقدمتها “قانون الاستثمار” وتطبيقات قانون الضريبة المضافة، والعمل على وضع معدلات التضخم الاقتصادي في معدلات آمنة.

أقرا المزيد “النقد الدولي” يوافق على منح مصر “الشريحة الثالثة” من القرض الدولي