الدورين الأول والخامس يُشكلان أزمة في مشروعات الإسكان الاجتماعي
الوحدات السكنية

يسعى الكثير من متوسطي ومحدودي الدخل خلال الفترة الحالية إلى حجز وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان الاجتماعي، هذا ضمن مجموعة من المشروعات التي تقوم الإسكان بتنفيذها لتلبية حاجات المواطنين خلال الفترة الأخيرة.

إلا أن هناك أزمة كبيرة يواجهها الحاجزين خلال عملية الحجز، حيث يتجه الحاجزين إلى الأدوار “الثاني والثالث والرابع” بينما لا يرغب المتقدمين في حجز الوحدات السكنية في الدورين الأول والخامس، الأمر الذي تسبب في إثارة جدل واسع بين المتقدمين لحجز الوحدات السكنية من المواطنين.

وخلال التصريحات التي قام بها مجموعة من الخبراء العقاريين، فقد أشاروا إلى تجاهل وزارة الإسكان لتلك الجزئية خلال تنفيذ الوحدات السكنية، حيث خلت العمارات التي تم تأسيسها ضمن مشروعات الإسكان الاجتماعي من الأسانسير.

كما تقدم أحد الخبراء العقاريين وأيضا مؤسس دار تقييم الأملاك العقارية ويدعى “خالد عاطف” إلى وزارة الإسكان الاجتماعي بطلب ضرورة النظر في تلك المشكلات، حيث يجب على الوزارة أن تراعي الأدوار العالية والأرضية من خلال تركيب الأسانسير، والذي يجب أن يكون من ضمن تصميم العمارات الجديدة وبالتالي يتم القضاء على المشكلات التي يواجهها الحاجزين.

كما أكد الكثير من رؤساء الشركات العقارية على اعتبار مشروعات الإسكان الاجتماعي على رأس المشروعات التي تعتبر منافس قوي للشركات، خاصة خلال الفترة الأخيرة والتي عانى سوق العقارات خلالها من ضعف ملحوظ في معدلات إقبال المواطنين على شراء الوحدات السكنية من الشركات.

كما ذكر رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للخبراء العقاريين، اللواء “زكريا الجوهري” مجموعة من الأسباب التي جاءت وراء سيطرة الإسكان الاجتماعي على مقاليد الأمور خلال الفترة الأخيرة في سوق الإسكان، وقال أن تلك الأسباب هي:

  1. وصول قيمة مقدم الوحدة السكنية بعد الانخفاض إلى نحو 9 آلاف جنيه.
  2. تقوم الوزارة بمنح الحاجزين مهلة سداد تصل إلى 20 سنة للإنتهاء من سداد قيمة الوحدة السكنية.
  3. وصول قيمة الأقساط التي يقوم المواطن بسدادها إلى 500 جنيه بعد الانخفاض.
  4. حصول الحاجزين على دعم مقدم من صندوق التمويل العقاري تصل قيمته إلى 25 ألف جنيه.
  5. الارتفاعات الأخيرة التي طرأت على أسعار الوحدات السكنية بشكل مبالغ فيه.
  6. مراعاة الحكومة حق المواطن في إمتلاك وحدة سكنية وذلك من خلال مشروعات الإسكان الاجتماعي.

اقرأ أيضا:

  1. “الإسكان” تتعاون مع المركزي لتشطيب الوحدات السكنية بفائدة لا تتعدى 7%.