الأجهزة المستوردة ترتفع بقيمة 100% بسبب ارتفاع سعر الدولار
الدولار

أعلن رئيس شعبة التبريد والتكييف التابع للغرفة التجارية في القاهرة “أحمد الوسيمي” خلال مجموعة من التصريحات الأخيرة عن الارتفاعات الهائلة التي طرأت مؤخرا على أسعار الأجهزة المستوردة، حيث جاوزت تلك الارتفاعات قيمة 100%، كما ذكر خلال التصريحات التي قام بها أن تلك الارتفاعات نتيجة الانخفاضات التي تعرضت لها قيمة الجنيه وارتفاع قيمة الدولار الأمريكي أمام الجنيه خلال التعاملات.

ونظرا لكثرة المشكلات التي تعرض لها السوق مع ارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ وتوقف المواطنين عن الشراء، وبالتالي معاناة السوق من حالة مبالغ فيها من الركود والكساد، فقد أعلن الوسيمي خلال التصريحات عن طرح فكرة التصنيع المحلي.

كما أكد الوسيمي أن فكرة الاهتمام بالتصنيع المحلي قد لاقت ترحيب واسع من قبل الكثير من المصانع القائمة على تصنيع التكييفات داخل مصر، كما قامت المصانع بالفعل بالإعلان عن تقديمها للدعم الكامل لمبادرة إنتاج المستلزمات الإنتاج المحلية وأكدت قيامها بالإعتماد الكلي على تلك المستلزمات خلال الفترة القادمة.

هذا وذكر الوسيمي السبب الرئيسي وراء الاهتمام بالمنتج المحلي، مضيفا أن هذا يعتمد بشكل أساسي على الفوائد المتنوعة التي يقوم المنتج المحلي بتقديمها للسوق والاقتصاد، ومن بين تلك الفوائد الكثيرة التقليل ممن حجم الصادرات التي تقوم بها البلاد وبالتالي المساهمة في تحقيق الإكتفاء من خلال طرح السلع في السوق المحلية لتلبية احتياجات المواطنين.

العمل على زيادة قيمة المنتج المصري والبدء في دخول المنتج للسوق العالمية ومنافسة المنتجات الرئيسية في تلك السوق، هذا بجانب دعم فكرة التصدير وزيادة حجم الصادرات التي تقوم بها البلاد للخارج، كل هذا يساهم بشكل ملحوظ في تحسين الاقتصاد المصري وزيادة قيمة الدخل القومي وأيضا توفير العملات الصعبة التي تحتاجها البلاد وزيادة قيمة الاحتياطي الأجنبي.

الجدير بالذكر أن مشكلة ارتفاع الأسعار تعد واحدة من أعتى المشكلات التي اضطر المواطن إلى مواجهتها خلال الفترة الأخيرة، هذا خاصة مع ثبات قيمة الرواتب التي يتقاضاها المواطن، وكان المواطن محدود الدخل ومتوسط الدخل أكثر المواطنين معاناة من تلك المشكلة.

شعبة المواد الغذائية تؤكد أن فترة ارتفاع الأسعار الحالية فترة مؤقتة.