مسئول بالبنك المركزي يكشف سبب ارتفاع الاحتياطي ل 37 مليار دولار
البنك المركزي المصري

كشف مصدر مسئول بالبنك المركزي المصري عن سبب ارتفاع حجم احتياطي النقد الأجنبي لمصر إلى 37 مليار دولار والذي يعتبر مستوي غير مسبوق هو تحسن تدفق العملة الأجنبية إلى الاقتصاد المصري والتي تظهر في حصيلة صادرات مصر إلى الخارج وتحويلات المصريين العاملين بالخارج والتي قدرت بنحو 24 مليار دولار خلال 12 شهر.

وأكد المصدر أن سعر صرف العملة الأمريكية “الدولار ” تراجع بقيمة 10 قروش مقابل سعر الجنيه المصري في الأيام الماضية بسبب تراجع الإقبال على شراء الدولار وتراجع المضاربة عليه مضيفا أن اثبات الثقة في أداء الاقتصاد المصري من خلال نجاح عملية الطرح الدولي للسندات المصرية بقيمة 4 مليارات دولار في الدول الأجنبية، ومن المنتظر أن تجري في نهاية الشهر الجاري تحت إدارة 5 بنوك عالمية.

وأوضح المصدر أن ارتفاع مستوي الاحتياطي الأجنبي لمصر بقيمة 37 مليار دولار يعد أعلى مستوى حققته ويغطي نحو 8 أشهر من استيراد مصر للسلع كما يعد من أعلى من المستويات المقدرة بنحو 3 أشهر مشيرا إلى تلقي الحكومة المصرية 2 مليار دولار قيمة الشريحة الثالثة من قرض صندوق النقد الدولى حيث استخدم جزء منها في تسديد القروض والالتزامات الخارجية.

وقد صرح البنك المركزي المصري اليوم الأربعاء أن ارتفاع حجم أرصدة الاحتياطي من العملة الأجنبية بنحو 37.02 مليار دولار في نهاية العام الماضي وأن ذلك يعتبر أعلى مستوى في تاريخ الاحتياطي بينما حقق الاحتياطي في شهر نوفمبر الماضي 36.72 مليار دولار بزيادة 300 مليار دولار.

والجدير بالإشارة أن سلة العملات الأجنبية لمصر تتكون من الدولار الأمريكي والين الياباني واليورو واليوان الصيني والجنيه الإسترلينى وهي عبارة عن نسبة تتوزع حيازات مصر منها طبقا لأسعار صرف هذه العملات ومدى استقرارها في العالم وهي تتغير وفقا للخطة الموضوعة بواسطة البنك المركزي المصري.

وتعتبر الوظيفة الرئيسية للاحتياطي من النقد الأجنبي المكون من العملات الأجنبية المختلفة والذهب بالبنك المركزي هي توفير السلع الغذائية الأساسية وتسديد أقساط القروض الخارجية وفوائدها ومواجهة الأزمات الاقتصادية في الظروف الاستثنائية.

مع تأثر الموارد من القطاعات التي تدر العملة الأجنبية مثل السياحة والاستثمارات والصادرات بالاضطرابات ولكن هناك مصادر أخرى جالبة للعملة الصعبة مثل تحويلات المصريين العاملين بالخارج والتى حققت مستوى قياسى واستقرار عائدات من قناة السويس.

اقرأ أيضا..البنك المركزي يعلن عن طرح أذون خزانة بقيمة 14 مليار جنيه لسد عجز الموازنة