“شركات السياحة” تطالب الجهات الإدارية بالدولة من إنقاذ موسم العمرة
شركات السياحة تطالب بإنقاذ موسم العمرة

تابع موقع مصر 365 مطالبة عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة الدكتور “إيهاب عبدالعال” بضرورة أن يتم الدخل من قبل الجهات المسؤولة في الدولة المصرية من أجل العمل على إنقاذ موسم العمرة، وأكد أن هناك أخطاء كانت خلال موسم العمرة السابق تتكرر خلال العام الجاري 2018 بنفس الطريقة وعلى نفس المنوال.

أصدر “إيهاب عبدالعال” بيان دعا فيه إلى ضرورة العمل على وضع عدد من الضوابط لمدة زمنية لا تقل عن أربع سنوات لموسم الحج والعمرة حتى تتمكن شركات السياحة من أداء مهامها بدلاً من وضع مجموعة من التعديلات على ضوابط موسم العمرة في كل عام، وأكد أن أصحاب شركات السياحة والمواطنين هم من  يدفع ثمن هذه الممارسات.

وأعلن إيهاب عبدالعال أن هناك خسائر تعاني منها شركات السياحة وخصوصاً الشركات السياحية التي يعمل فقط في مجال السياحة الدينية، وأشار أن الشركات السياحية التي يعمل في مجال السياحة الدينية يتحملون عبء دفع المرتبات على جانب التزاماتها المادية لكل شهر على الرغم من أنهم لا يعملون إلا في موسم السياحة الدينية فقط خلال موسم الحج والعمرة.

وأعلن إيهاب عبدالعال قائلاً “لو استمرت الوضع الراهن، فإن شركات السياحة سوف تضطر إلى العمل على تسريح والاستغناء عن العمالة، وهو ما يعرضهم وأسرهم كبيرة”، وأشار “إن مجلس إدارة الغرفة القادم عليه تدور كبير في التواصل مع الجهات الإدارية ليتم والمخاطر ضع منظومة لضوابط موسم العمرة وتحديد مواعيد بداية ونهاية الموسم”.

وأشار “إيهاب عبدالعال” أن أصحاب شركات السياحة سوف يرضخون إلى أي قرار من الجهات الإدارية المصرية حتى وإن لم يرعي القرار الموظفين العاملين في مجال شركات السياحة الدينية، وشدد على ضرورة أن يتم وضع خريطة وكذلك وضوابط منظمة لموسم العمرة ثابت ولا يتغير كل عام.

طالب إيهاب عبدالعال الجهات الإدارية المصرية أن تراعي جميع العاملين في مجال السياحة الدينية وكذلك ينبغي أن ترعي المواطنين على حد سواء، وأعلن أن غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة لديها العديد من القضايا التي تعد ساخنة وعليها حلها حتى لا تسفر عن تداعيات كبيرة بسبب عدم وجود مجالس إدارية منتخبة منذ عامين مضوا.

أقرا المزيد وقف “موسم العمرة” بسبب فرض السعودية رسوم 2000 ريال وبصمة العين