“شعبة الاتصالات بالجيزة” تعلن تضررها من قرار “تنظيم الاتصالات”
خدمات الهاتف المحمول

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنتها “شعبة مراكز الاتصالات وتجار المحمول” التابعة لغرفة الجيزة التجارية، حيث أعلنت عن رفضها القرار الصادر من “الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات” على أن يتم تحديد خمسين عملية بيع خطوط الاتصالات أو استبدال شرائح الاتصالات لكل موزع معتمد من مشغلي الهاتف المحمول في الشهر.

كما طالبت “شعبة مراكز الاتصالات وتجار المحمول” بضرورة أن يتم إعادة النظر في هذا القرار بسبب أنه سوف يتسبب في ضرر كبير على العاملين في قطاع مشغلي الهاتف المحمول، وأعلن نائب رئيس شعبة مراكز الاتصالات وتجار المحمول “محمد هداية الحداد” أن سوق الهاتف المحمول في الفترة الحالية يعاني حالة من الركود بشكل كبير.

وأضاف “محمد هداية الحداد” أن عمليات استبدال الخطوط الاتصالات وكذلك عمليات بيع الخطوط أصبحت من العمليات التي تعد رئيسية لدى قطاع العاملين في مراكز الاتصالات، وأشار أن قرار “الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات” يتطلب ضرورة أن يتم إعادة النظر فيه، وأكد على أن الشعبة تتفهم جميع القرارات الصادرة والتي تم إطلاقها بدافع من الدواعي الأمنية بعيداً عن الشأن الاقتصادية، ولكن في الوقت نفسه يجب أن يتم مراعاة جميع العاملين في قطاع خدمات الهاتف المحمول.

وقد قام “الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات” بإخطار جميع الشركات العاملة في مجالات الاتصالات داخل الأسواق المصرية على أن يتم تحديد خمسين عملية بيع واستبدال الخطوط وشرائح الاتصالات لكل موزع معتمد من مشغلي خدمات الهاتف المحمول خلال الشهر.

وأضاف “محمد هداية حداد” على ضرورة أن تشهد الأيام القليلة القادمة المزيد من التعاون مع “الغرفة التجارية بالجيزة” برئاسة “عادل ناصر” من أجل عقد اجتماع موسع مع مسؤولي “جهاز تنظيم الاتصالات” في الدولة المصرية وكذلك مع مسؤولي شركات الاتصالات التي تم تطبيق القرار عليها وهي “شركة فودافون مصر، وشركة أورانج, شركة اتصالات مصر” من أجل الوصول إلى آلية تضمن عدم وقوع الضرر على جميع العاملين في قطاع الاتصالات و موزعي خدمات الهاتف المحمول الذين يعانون بالفعل من حالة من الركود في الوقت الحالي، وأدى القرار إلى وقوع مزيد من الإضرار عليهم.

أقرا المزيد خبراء الاتصالات أكدوا أن إلزام تجار المحمول ببيع 50 شريحة شهرياً فقط هي خطوة إيجابية لمكافحة الإرهاب