ازدياد عوائد أذون الخزانة المصرية لأجل 6 أشهر وعام
البنك المركزي المصري

أعلنت معلومات من المصرف المركزى المصرى، أن وسطي المردود على أذون خزانة أصدرتها جمهورية مصر العربية لأجل 6 أشهر وعام، ازداد فى مزاد، هذا النهار يوم الأربعاء.،وارتفع المردود على الأذون لأجل 182 يوما إلى 19.140% من 18.990% فى المزاد المماثل الماضي، في حين ازداد المردود على الأذون لأجل 364 يوما إلى 18.186% من 17.689%، فى المزاد الماضي.

ورفعت جمهورية مصر العربية أسعار الجدوى الرئيسية 700 نقطة أساس وذلك  منذ حررت سعر دفع عملتها نوفمبر 2016 وهو ما يشجع المستثمرين على شراء معدات الدين، ايضا تساعد التجار علي استثمار أموالهم وفتح مشاريع جديدة والنهوض باقتصاد مصر.

ومن جهة أخري تراجع وسطي مردود الأذون لأجل 182 يوما إلى 18.743 بالمئة من 18.923 بالمائة في المنح المماثل السالف فى حين انخفض معتدل مردود الأذون لأجل 364 يوما إلى 17.580 بالمئة من 18.059 بالمائة.

حيث تراجعت مستويات تغطية أذون الخزانة الرسمية إلى أسفل معدلاتها فى 6 أشهر، مع تقلص فوائض السيولة لدى المصارف حصيلة تسوية المراكز المالية لعملائها، وقيام الأجانب بتقليص استثماراتهم قبيل إجازات عاقبة عام 2017.

وتحدث مدير قطاع الخزانة وإدارة الثروات لدى أحد المصارف الأجنبية، إن انخفاض مستويات التغطية أدوات الدين قصيرة الأجل في ذلك الوقت من العام، أمر طبيعى نظرا لقيام المصارف باستغلال فوائض السيولة تملك فى تسوية المراكز المالية لعملائها قبل انصرام السنة، وقيام الأجانب من الأشخاص والصناديق وغيرهما بخفض استثماراتهم لإقفال مراكزهم أيضاً مع بدء موسم إجازات السنة الحديثة.

واستكمل حديثه قائلاً :«مع خاتمة كل عام ينشأ إلتماس عال على السيولة، هناك صناديق وشركات تستعد لتصرُّف توزيعات نقدية على مساهميها أو سداد التزامات والبنوك عليها أن تلبى تلك الطلبات،ولفت إلى وضعية الترقب التى سبقت مؤتمر لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى يوم الخميس السابق، وأنها من الممكن أن تكون أحد عوامل تضاؤل الإقبال على الطروحات.

وقد كانت اللجنة، قد أقرت فى اجتماعها الأخير لعام 2017 تثبيت المردود على الإيداع والإقراض لفترة ليلة واحدة نحو %18.75 و%19.75 على التوالى، والإبقاء على سعر العملية الأساسية للبنك المركزى نحو %19.25 وثمن الائتمان والخصم نحو %19.25.

اقرأ أيضا “شعبة الثروة الداجنة” تتوقع انخفاض في سعر الدواجن تعرف على السبب