الاحتياطى الأجنبى يتخطى حاجز ال 37 مليار دولار لأول مرة في التاريخ
البنك المركزي المصري

للمرة الأولى في تاريخ يكسر الاحتياطي الأجنبي للبنك المركزي المصري حاجز ال37 مليار دولار، وسجل في نهاية شهر ديسمبر 2017 إجمالي 37.019 مليار دولار، وذلك مقابل إجمالي 36.722 مليار دولار في أواخر نوفمبر الماضي، بزيادة قد تصل إلى 296 مليار دولار.

ومن الرغم من أن البنك المركزي قام بسداد التزامات خارجية في شهر ديسمبر الماضي، وتبلغ قيمتها 2 مليار دولار للبنك الإفريقي للتصدير والاستيراد، وقام أيضا بسداد ديون والتزامات خارجية في العام السابق قد تصل إلى 30 مليار دولار.

وأكد وكيل محافظ البنك المركزي “رامي أبو النجا”، أن الاحتياطي الدولي قد يغطي فقط 8 شهور للواردات السلعية، وهو علي قدرة أن يسد المديونيات الخارجية، مؤكداً علي أن ما تم إنجازه لإعادة بناء الاحتياطي ، وهذا ما قلل من المخاطر التي تؤثر في سداد ديون مصر والالتزامات الخارجية على الأرصدة.

كما أكد الدكتور علاء الشاذلي والذي كان يشغل منصب عضو مجلس إدارة البنك المركزي المصري، وأستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة أن الارتفاع الذي يشهده الاحتياطي الأجنبي يرجع إلي نجاح منظومة  ترشيد الواردات ، وأيضا والبقاء على سعر الصرف مما جذب المصريين بالخارج، وهذا هو الذي ساهم في زيادة التحويلات، وأن الحال في سوق الصرف يستمر في الإستقرار.

وأكد أن كل هذه الدلائل تأتي في نفس الوقت مع تحسين ميزان المدفوعات، وأيضا حركة الإقتصاد والتعاملات مع العالم الخارجى، مشيداً بالارتفاع القياسي في صافي الاحتياطي، بالرغم من الإلتزام بسداد الديون الخارجية في المواعيد المتفق عليها دون أي تأجيل خلال العام الماضي.

ومن جانب آخر أكد نائب رئيس بنك مصر“المغربي” أن هذه الزيادة في الاحتياطي لها أكثر من سبب، من زيادة الصادرات و عودة السياحة مرة أخرى، وانخفاض العجز فى الميزان التجاري، مؤكداً علي أن الشريحة الثالثة من قرض صندوق النقد الدولي، في الشهر الماضي قد أسهمت في سداد بعض الديون الخارجية.

وقد تسلم البنك المركزي المصري في الأسبوع الماضي والأخير من عام 2017 دفعة النقد الدولي بقيمة 2 مليار دولار، وهي الدفعة الثالثة من قرض صندوق النقد الدولي والذي يبلغ قيمته 12 مليار دولار، كما قرر البنك المركزي بالأمس تعطيل العمل في جميع البنوك الأحد القادم وذلك بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وسوف يتم استئناف العمل في صباح يوم الإثنين القادم.

اقرأ أيضا: “البورصة” تنهي تعاملات اليوم عند الخط الأحمر بخسارة في رأس المال.