خبير: سلوك الجنيه أمام الدولار في 2018
الجنيه أمام الدولار

أعلن “خالد مدبولي” الخبير الاقتصادي خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها مؤخرا عن الارتفاع الكبير الذي شهدته قيمة الديون الخارجية على مصر، مضيفا أن شهر يونيو الماضي قد شهد وصول قيمة الديون الخارجية إلى رقم كبير جدا.

حيث سجلت قيمة الديون الخارجية بعد الارتفاعات الملحوظة مؤخرا ما يعادل 79 مليار دولار، وأشار أيضا أنه لا داعي للقلق على الإطلاق، إذ أن الارتفاعات الكبيرة التي طرأت على قيمة الديون الخارجية تقابلها على الجانب الآخر نجاحات أكبر حققها الاقتصاد المصري مؤخرا.

وخلال اللقاء التليفزيوني الذي قام به “مدبولي” الخبير الاقتصادي، وذلك على القناة الفضائية “أون لايف” في البرنامج “حلقة وصل” وكان هذا مساء الخميس الماضي، فقد أكد أن الموقف الحالي للاقتصاد المصري موقف مطمئن للغاية وذلك يظهر في استقرار الاقتصاد المصري على الرغم من التحديات الهائلة التي يواجهها الاقتصاد.

 

كما أضاف الخبير الاقتصادي خلال التصريحات أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يتم تطبيقه في البلاد خلال الفترة الحالية هو برنامج جيد للغاية، ولكن ينقصه ثمن الإصلاحات الكبيرة التي اضطر المواطن المصري إلى تحملها وتسببت في إرهاقه خلال الفترة الأخيرة، ولكن في المجمل يمكن القول بأن الاقتصاد المصري يسير نحو الأفضل.

كما أشار إلى قرار التعويم مضيفا أنه كان ضروري وحتمي لبدء برنامج الإصلاح الاقتصادي، مشيرا أن قيمة الجنيه المصري يتم تحديدها بناء على الآداء المصري الردئ، وأن الجنيه لم يولد ضعيف، ولكن الاستكشافات الخاصة بالغاز وعودة السياحة المصرية من جديد هي سبب التوقعات الإيجابية.

كما أضاف أيضا أن النسبة الكبيرة من الدولارات الأمريكية التي دخلت البلاد خلال العام الماضي قد جاءت نتيجة الاستدانة، والتي تسببت وبشكل كبير في رفع قيمة الديون الخارجية على البلاد، هذا وأعلن البنك المركزي خلال الفترة الماضية أن البنك سيقوم بسد كافة الأقساط الخارجية على البلاد في المواعيد المحددة.

هذا وبالرغم من سداد المركزي لنحو 32 مليار دولار السنة الماضية، إلا أن الاحتياطي الأجنبي للبلاد لم يتأثر بتلك الإجراءات واستمر في الارتفاع.

اقرأ أيضا:

  1. نصيب الفرد من الدين الخارجي يصل بعد الارتفاع إلى 14.370 ألف جنيه.