انخفاض سعر الذهب تزامنا مع صعود الدولار
سعر الذهب

شهد سوق الذهب أمس الجمعة تعاملات متقلبة مما أدي إلى تراجع أسعار الذهب بسبب إقبال المتعاملين على البيع لجنى أرباح عالية خاصة عقب تسجيل الذهب أعلى مستوي له في ثلاثة أشهر ونصف وتزامنا مع صعود الدولار حتى عقب ضعف بيانات الوظائف في الولايات المتحدة لشهر ديسمبر بحسب وكالة رويترز.

وقد تراجع سعر الذهب خلال المعاملات الفورية بنسبة 0.2% إلى 1320.31 دولار مقابل الأوقية فى نهاية جلسة التداول بالسوق الأمريكي، وبذلك يتراجع الذهب عن مستواه المرتفع الذي حققة يوم الخميس والذي يبلغ 1325.86 دولار .

ويختتم سعر الذهب في نهاية الأسبوع على تحقيقه مكاسب تبلغ 1.3%، وقد ارتفعت العقود الأمريكية للذهب تسليم فبراير بنسبة 0.05% مما جعل سعر الأوقية عند التسوية يبلغ  1322.30 دولار، وقد حقق المعدن النفيس مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي وذلك شيء لم يحققه منذ شهر أبريل الماضي على الرغم من أن نهاية عام 2017 شهد تحقيق سوق الذهب مكاسب بلغت 13%.

وهناك معادن نفيسة أخرى شهدت أسواقها تراجعا في أسعارها من ضمنها تراجع سعر الفضة في المعاملات الفورية بنسبة 0.1% حيث بلغ سعر الأوقية الواحدة 17.22 دولار أمريكي عقب أن حقق سوق الفضة أعلى مستوى خلال التعاملات في أكثر من شهر ونصف عند 17.29 دولار، وختم الأسبوع على زيادة بلغت 1.6%.

كما تراجع سعر البلاديوم بنسبة 0.62% مما جعل سعر الأوقية 969.00 دولار، متراجعا عن المستوى القياسي الذي حققه خلال تعاملات يوم الخميس الماضي البالغ 1105.70 دولار ومختتما الأسبوع بتخقيقه مكاسب قدرهها 2.5 %.

وقد شهدت سوق المعادن النفيسة أقوى أداء لمعدن البلاديوم القوي خلال التعاملات في العام الماضى وصعود سعره بنسبة 56% بسبب مخاوف المتعاملين من معاناة الأسواق من نقص المعروض من المعدن تزامنا مع ازدياد الطلب على المعدن نظرا لاستخدامه في صناعة أجهزة تنقية العادم بالسيارات التي تشتغل بالبنزين وخصوصا عقب تفضيل الكثير من العملاء تلك السيارات بدلا من السيارات التي تشتغل بالديزل.

بينما شهد سوق المعادن صعود سعر البلاتين بنسبة 0.96% فأصبح الأوقية 969.00 دولار، وقد حقق البلاتين سابقا خلال تعاملات الجلسة أعلى مستوي منذ 6 أسابيع عند 969.90 دولار ومحققا مكاسب قدرها 4.6% على مدار الأسبوع.

اقرأ أيضا:أسعار الذهب تهبط كثيراً قبل بيانات الوظائف الأمريكية ولكنه يتجه إلى تحقيق مكاسب