“أوكسفورد بيزنس جروب” تتوقع تسارع نمو اقتصاد مصر خلال 2018
اقتصاد مصر

تابع موقع مصر 365 توقعات أعلنتها “شركة أوكسفورد بيزنس جروب” العاملة في مجال الأبحاث الاقتصادية العالمية، حيث توقعت أن يشهد اقتصاد جمهورية مصر العربية تسارع كبير في النمو الاقتصادية خلال العام الجاري 2018، بعد أن تم تحسن أداء العديد من القطاعات التي تعد رئيسية في الاقتصاد المصري.

وأوضحت “شركة أكسفورد بيزنس جروب” أنه قد قامت بنشر تقرير على الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة تعلن فيه عن مواصلة اقتصاد جمهورية مصر العربية مساره في الارتفاع خلال السنة المالية السابقة 2016/ 2017، حيث سجل نمو الاقتصاد المصري بنسبة تصل إلى 4,2%، مع توقع المزيد من نسب النمو تبعاً لما اعلنه “صندوق النقد الدولي”.

وأوضح تقرير “شركة أكسفورد بيزنس جروب” أن اقتصاد جمهورية مصر العربية قد شهد نمو خلال النصف الثاني من العام السابق بقيمة تصل إلى 4,6%، وتعد هذه أعلى وأسرع نسبة نمو للاقتصاد المصري منذ عام 2009/ 2010، وعلى الرغم من تراجع معدلات السياحة بنسبة سجلت 3,9% إلا أن هناك العديد من العوامل الاقتصادية الأخرى التي ساعدت على نمو الاقتصاد المصري.

وقد أوضح تقرير “شركة أكسفورد بيزنس جروب” تبعاً للاحصائيات التي أعلنها البنك المركزي المصري، أن قطاع الاستثمارات السياحية قد شهد حالة من التعافي بعد مدة تراجع سجلت حوالى 25,5% خلال عام 2015/ 2016، ليسجل ارتفاعاً  بنسبة 3,9% خلال السنة المالية السابقة.

وأعلن تقرير شركة أكسفورد بيزنس جروب أن أفضل قطاع قد سجل نسب نمو عالية فهو قطاع الاتصالات حيث سجل ارتفاع بنسبة تصل إلى 12,5%، يليه قطاع النقل والإنشاءات بنسبة 5,3% ونسبة 9,5% بالتوالي، أما بالنسبة لقطاع الزراعة وكذلك قطاع “الصناعات التحويلية” فقد حققت أرباح بنسبة 3,2% وكذلك نسبة 2,1%، أما الصناعات الاستخراجية فقد تراجعت بنسبة 1,8%.

وقد ساعدت الزيادات التي حققها قطاع “صادرات الطاقة” في دعم الاقتصاد المصرية بنسبة 15,4%، إلى جانب زيادة الصادرات غير النفطية بنسبة 16,2%، أمام بالنسبة إلى “عجز الميزان التجاري” فقد تراجع خلال العام السابق بنسبة 21,5%، وقد ساعد تحسن ميزان المدفوعات لتسجل الدولة المصرية فائض يقدر بحوالي 13,7% مليار دولار خلال السنة المالية الحالية، مقابل عجز تم تقديره بحوالي 2,8 مليار دولار خلال الاثنى عشر شهر السابقة.

أقرا المزيد توقع بتحسن 7 قطاعات اقتصادية داخل الدولة المصرية خلال العام القادم 2018