الوحدات السكنية الصغيرة هي المفضلة لدى المواطنين عكس الفاخرة في 2018
الوحدات السكنية

ذكر مجموعة من الخبراء الاقتصاديين خلال التصريحات الأخيرة التي قاموا بها، أنه من المتوقع أن تكون الشقق السكنية ذات المساحات المتوسطة والصغيرة أكثر إقبالا من الشقق ذات المساحات الكبيرة، وأن هذا سيكون خلال العام الحالي 2018 مع الارتفاعات الجديدة التي ستطرأ على أسعار الوحدات السكنية.

وخلال التصريحات التي قام بها رئيس مجموعة “أرابيان للاستثمار” شعبان غانم، فقد أشار إلى أسعار الوحدات السكنية خلال هذا العام مؤكدا على احتمال ارتفاع الأسعار بصورة نسبية خلال الفترة القادمة، وجاءت تلك التوقعات مع استمرار الحكومة في تأكيدها على رفع الدعم عن المواد البترولية بصورة نهائية في أقرب فرصة.

حيث من المؤكد أن تؤثر ارتفاعات أسعار المواد البترولية على أسعار النقل وتكلفة نقل مواد البناء، وبالتالي ترتفع أسعار مواد البناء مما يتسبب في ارتفاع أسعار الوحدات السكنية مع ارتفاع أسعار مواد البناء وتشمل “الأسمنت والحديد”.

وعلى الجانب الآخر، أكد الخبير العقاري ثبات أسعار الوحدات السكنية الفاخرة خلال هذا العام، وذلك بالمقارنة بأسعار الوحدات السكنية المتوسطة والصغيرة، وتأتي تلك التوقعات نتيجة حالة الركود العقاري التي يعاني منها سوق الوحدات السكنية الفاخرة بالمقارنة بالوحدات الأخرى متوسطة وصغيرة المساحة خلال عام 2017.

هذا بجانب أن المواطنين يتجهون دائما أو في أغلب الأوقات إلى الوحدات السكنية صغيرة أو متوسطة الحجم، ويأتي هذا مع الارتفاعات الكبيرة التي تشهدها أسعار الوحدات الفاخرة والتي لا تتناسب مطلقا مع إمكانية المواطن.

كما ذكر الخبير العقاري خلال التصريحات التي قام بها مجموعة من الأسباب التي تحول دون رفع أسعار الوحدات السكنية الفاخرة، وكانت تلك الأسباب هي:

  1. حالة الركود التي تشهدها سوق الوحدات السكنية الفاخرة والتي تمنع أي احتمال في رفع أسعارها من جديد.
  2. ارتفاع أعداد الوحدات السكنية المتوفرة والتي تعرضها الشركات العقارية والتجار العقاريين في السوق.
  3. اتجاه المواطنين نحو الوحدات السكنية المتوسطة المساحة والصغيرة وتفضيلها عن الوحدات الفاخرة بسبب ارتفاع أسعار الأخيرة بصورة غير معقولة.
  4. الارتفاعات الأخيرة التي طرأت على أسعار الوحدات السكنية الفاخرة والتي لا يمكن زيادتها من جديد، إذ أنها لم تعد تحتمل أي ارتفاعات أخرى.

اقرأ أيضا:

  1. الأسباب ال5 المانعة لأي ارتفاع جديد في أسعار الوحدات السكنية في 2018.