تعرف على مدى تأثر سوق العقارات في 2018 بارتفاع أسعار الحديد والأسمنت
عقارات تحت الإنشاء

بعد الارتفاع الهائل الذي تشهده الأسواق حالياً لأسعار الحديد والأسمنت توقع العديد من المحللين والمستثمرين زيادة أسعار العقارات خلال عام 2018، وهذا بنسبة تتراوح ما بين الـ10 و30% ويكون ذلك خلال هذا العام الحالي، وذلك بعد الارتفاع الأخير لأسعار الأسمنت والحديد الذي شهدته الأسواق وسوف توجد زيادة متوقعة في أسعار الطاقة أثناء هذا العام.

جديراً ذكره أيضاً أن أسعار العقارات في زيادة مستمرة من بعد قرار تعويم الجنيه في نوفمبر 2016، وهذا الارتفاع تسبب في وجود تكلفة عالية الاسعار والانتاج الخاص بالأراضي، وأكد أحد المستثمرين إن أسعار العقارات من المتوقع أن تزيد اسعارها بنسبة تتراوح ما بين 20 و30% أثناء هذا العام الحالي، وسوف تزيد النسبة في حالة استمرار ارتفاع جميع أسعار الحديد والاسمنت ووجود الزيادات الجديدة في أسعار الطاقة.

يذكر أيضاً أن أسعار الحديد والاسمنت أرتفعت كثيراً عما كانت عليه في الربع الأول من 2018 وسجلت قيمة تتراوح ما بين 230 و250 جنيهاً للطن، ووصلت للمستهلك بـ 12250 ووجدت التوقعات الذي إشارات بوجود زيادة جديدة خلال الفترة القادمة، وأسعار الأسمنت ارتفعت كثيراً خلال الأيام السابقة وسجلت ما بين 30 و60 جنيهاً للطن وتجاوز سعره ألف جنيه.

اقرأ أيضاً,, أسعار الحديد والأسمنت اليوم الإثنين 8/1/2018 فى الأسواق المصرية

ووجدت الكثير من التوقعات بزيادة اسعار العقارات خلال هذا العام وتكون في حدود 20 و30% وهي تكون فقط من أجل تعويض الزيادة الخاصة بالتكلفة، وهي التي خلفت العديد من القرارات الخاصة بتعويم الجنيه وزيادة أسعار الطاقة باستمرار أثناء شهر نوفمبر 2016 ويونيو 2017، ويتم الإعلان عن الزيادة الجديدة الذي توجد في التكلفة الخاصة ببناء العقارات، وزيادة تكلفة مواد البناء سوف تنعكس على جميع أسعار بيع وشراء الوحدات العقارية في الفترة القادمة.

كما أن أسعار الحديد والأسمنت زادت بشكل كبير وهي من المشكلات الخاصة بالسوق العقاري، وهذا يجعل المطور العقاري يتحمل الكثير من الزيادات والاعباء الخاصة بالبيع والشراء، ومن المتوقع أن ترتفع أسعار العقارات ما بين 10 و30% وهذا خلال 2018، ويكون نتيجة لارتفاع جميع أسعار المواد الخام وزيادة أسعار جميع المحروقات وزيادة التضخم الكلي، وهي من الأشياء التي تؤدي لوجود وزيادة العشوائيات.