“جيمي ديمون” يعبر عن ندمه الشديد عن وصفه بيتكوين بأنها خدعة
جيمي ديمون

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها الرئيس التنفيذي لشركة جي بي مورجان كاش “جيمي ديمون” حيث أعرب عن ندمه الشديد عن وصفه لعملة بيتكوين بأنها خدعة خلال شهر سبتمبر السابق لعام 2017، ولكنه أعرب في الوقت نفسه أنه لا يزال غير عجب بالعملات الرقمية الإلكترونية

وأعلن “جيمي ديمون” في مقابلة له تم إجرائها مع “فوكس بيزنس” اليوم حيث أعلن قائلاً “لطالما كان شعوري حيال بيتكوين يماثل شعور الحكومة في حال كبرت هذه العملة، ذلك يجدني أملك رأياً يختلف عن بقية آراء الناس، كما إنني لست مهتماً كثيراً بهذه الموضوع”.

وقد أعلن جيمي ديون خلال الثاني عشر من شهر سبتمبر من العام السابق عام 2017، حيث أن عملة بيتكوين تعد خدعة، وأعرب أنه يعتزم طرد أي شخص يتم معرفة أنه قد قام بتداول أي عملة من العملات الرقمية، كما أعرب في ذلك الوقت أحد كبار المحللين الاقتصاديين في مجموعة Macquarie حيث تقدم بنقد رأي جيمي ديمون وخصوصاً حول نقده الموجه إلى وول ستريت لعملة بيتكوين، وكتب فيكتور شيفتس رئيس استراتيجيات الأسهم العالمية في الدول الآسيوية والمحيط الهادي لمجموعة Macquarie في شهر سبتمبر السابق لعام 2017.

وأعلن “فيكتور شيفتس” حيث قال “أن أي تنبؤات يعد مبالغ فيها بخصوص عملة بيتكوين تعمد على تكنولوجيا قوية من المرجح أن تستمر في التقدم والتطور”، وخلال شهر أكتوبر السابق من عام 2017، أعلن “جيمي ديمون” عن نيته بالكف عن توجيه الانتقادات إلى العملات النقدية الرقمية وخصوصا عملة بيتكوين، ولكنه بعد فترة قصيرة من هذا التصريح أعلن قائلاً “سيدفع الثمن غالياً، إذا أنه كان يبلغ من الغباء ما يكفي لشرائها من الأساس”.

وقد أعلن جيمي ديمون خلال الوقت الراهن أنه لا يزال غير مهتم بالاستثمار أو الحديث عن عملة بيتكوين، إلا أنه قد قام بتوجيه المدح والثناء على تكنولوجيا البلوكشين، وأعرب عن ندمه عن وصف عملة بيتكوين على أنها خدعة خلال شهر سبتمبر من العام السابق 2017.

والجدير بالذكر أن عملة بيتكوين قد تم إدراجها خلال عام 2009 حيث تم الإعلان عن العملة الرقمية الإلكترونية باعتبار أنها تهدف إلى تسهيل العملات التجارية وعمليات التبادل لسهولة استخدامها.

أقرا المزيد الخبراء يعلنون البيتكوين سلاح ذو حدين والركود الاقتصادي وراء ظهورها