“المركزي المصري” يعلن تراجع معدلات التضخم خلال ديسمبر السابق 2017
البنك المركزي المصري

تابع موقع مصر 365 أعلن البنك المركزي المصري تراجع كبير في معدلات التضخم الاقتصادي خلال شهر ديسمبر السابق لعام 2017، حيث أعلن البنك المركزي المصري أن السبب وراء تراجع أسعار السلع الغذائية التي تعد أساسية من فواكه وخضروات إلى جانب الدواجن واللحوم قد انخفضت لمدة سبع أشهر متتالية.

وقد أعلن “البنك المركزي المصري” تقرير صادر عنه اليوم الموفق الخميس الحادي عشر من شهر يناير الجاري لعام 2018، حيث أعلنت التقرير أن معدلات التضخم السنوية العامة والأساسية قد تراجع لمدة خمس أشهر متتالية انتهاء بشهر ديسمبر السابق لعام 2017 بنسبة 21,9% و19,9% بالتوالي مقابل 26% و25,5% خلال شهر نوفمبر من العام السابق 2017.

وأكد التقرير الصادر عن البنك المركزي المصري أن معدلات التضخم العامة والأساسية قد بلغت القمة خلال شهر يوليو السابق من عام 2016 عند المستويات التالية 33% و35,5% على التوالي بسبب إجراءات الإصلاح الاقتصادي العامة في جمهورية مصر العربية.

وأوضح تقرير البنك المركزي المصري أن معدلات التضخم قد سجلت انخفاض ملحوظ خلال شهر ديسمبر السابق لعام 2017 لتسجل أدنى مستوى لها منذ شهر أكتوبر 2016 بسبب دعم تقييد الأوضاع النقدية الحقيقة، وأشار أن معدلات التضخم العامة على أساس شهري تم تسجيله لأول مرة بمعدلات سالبة في شهر ديسمبر السابق بلغت حوالي 0,2%.

وقد أعلن البنك المركزي المصري أن من أثار التضخم الاقتصادي هو انخفاض في قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية الأخرى، وقد تضمنت أيضا آثار التضخم الاقتصادي على السلع وكذلك الخدمات التي شهدت استهلاك موسمي أو متأخر مثل خدمات العمرة وكذلك خدمات الحج في شهر مايو السابق، وكذلك أسعار الملابس خلال شهر يونيو السابق والخدمات التعليمية خلال شهر أكتوبر لعام 2017.

وأعلن البنك المركزي المصري أن أسباب تراجع الرقم القياسي لأسعار الاستهلاك خلال شهر ديسمبر السابق من عام 2017 بسبب انخفاض جميع أسعار المنتجات والسلع الغذائية والتي حد منها جزئيا من ارتفاع أسعار الفواكه الطازجة على الرغم من ثبات أسعار العديد من المواد دون تغيير، وأشار التقرير إلى تراجع أسعار اللحوم الحمراء في الأسواق المصرية إلى جانب انخفاض كبير في أسعار الدواجن خلال السبع أشهر السابقة على التوالي.

أقرا المزيد “المالية” تعلن عن خطتها الاقتصادية الهادف إلى تراجع نسبة التضخم إلى 12%