البنك المركزي: انخفاض أسعار اللحوم والدواجن والخضروات سبب انخفاض التضخم
البنك المركزي

كشف البنك المركزي المصري أن سبب انخفاض معدلات التضخم خلال الشهر الماضي هو انخفاض أسعار السلع الغذائية الأساسية من ضمنها الخضروات واللحوم والفواكه والدواجن التي انخفضت للشهر السابع على التوالي.

وأوضح البنك المركزي في تقريره الصادر اليوم الخميس أن التضخم السنوي العام والأساسي شهد تراجع للشهر الخامس على التوالي في شهر ديسمبر الماضي ليصبح 21.9% و19.9% على التوالي بالمقارنة بمعدلات شهر نوفمبر الماضي 26% و25.5% وذلك عقب ما كان ما وصل التضخم العام والأساسي ذروته في يوليو 2016 33% و35.3% نتيجة الإجراءات الإصلاحية الاقتصادية بالدولة.

وأضاف المركزي أن التضخم سجل أدنى انخفاض في شهر ديسمبر الماضي منذ شهر أكتوبر الماضي مستندا على تقييد  الأوضاع النقدية الحقيقية مشيرا إلى أن معدل التضخم العام شهريا سجل لأول مرة معدل سلبي في نهاية العام الماضي وبلغ 0.2% وذلك يعتبر أول معدل سالب سجل منذ شهر ديسمبر 2015.

وأكد المركزي أن الأثر التضخمي لانخفاض قيمة العملة الوطنية ” الجنيه المصري” أمام العملات الأجنبية قد زال إلى حد كبير، وشمل ذلك الأثر على الخدمات والسلع التي تشهد استهلاك متأخر أو موسمي مثل أسعار الملابس في شهر يونيو وخدمات العمرة والحج في مايو.

وأوضح المركزي أن تراجع الرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين في نهاية العام الماضي بسبب انخفاض أسعار السلع الغذائية الأساسية باستثناء الارتفاع البسيط في أسعار الفواكه الطازجة بينما استمرت أسعار باقي بنود مؤشر أسعار المستهلكين دون تغيير.

كما أوضح المركزي أن سبب انخفاض أسعار السلع الغذائية الأساسية هو انخفاض أسعار اللحوم لأول مرة منذ شهر ديسمبر 2015 واستمرار تراجع أسعار الدواجن مما ساهم في تراجع الرقم العام في أسعار المستهلكين في شهر ديسمبر  مستندا على انخفاض أسعار السلع الغذائية الأساسية.

فقد انخفض الرقم القياسي الأساسي بمعدل أعلى من معدل تراجع الرقم القياسي العام ليصبح التضخم الأساسي  معدل سالب شهريا 0.37% في ديسمبر الماضي وبذلك يعتبر أول معدل سالب للتضخم منذ شهر أغسطس 2015 بالمقارنة مع ما سجله المعدل الشهري 1.3% في نوفمبر الماضي و0.7% في أكتوبر الماضي بينما سجل 0.25% في شهري أغسطس وسبتمبر الماضي.

اقرأ أيضا..“المركزي المصري” يعلن تراجع معدلات التضخم خلال ديسمبر السابق 2017