“فيتش” تعدل نظرتها للدولة المصرية من مستقرة إلى إيجابية
وكالة فيتش

تابع موقع مصر 365 تعديل وكالة فيتش العالمية للتصنيف الائتماني عن تعديل نظرتها للديون الخارجية السيادية لجمهورية مصر العربية الطويلة الأجل من العملات الصعبة إلى إيجابية بعد مستقرة، وأكدت على تصنيف الدولة المصرية عند “بي”.

وأعلنت تقرير صادر عن وكالة فيتش العالمية مساء يوم الثلاثاء الماضي حيث أعلن أن تعديل نظرتها للديون السيادية لجمهورية مصر العربية من إيجابية إلى مستقرة جاء بناء على العديد من العوامل التي تعد أساسية والتي تتحكم في التصنيف الائتماني وأشار إلى أن تحقيق الحكومة المصرية تقدم يعد كبير جداَّ في برامج الإصلاح الاقتصادي خلال عام 2017.

أضاف التقرير الصادر عن وكالة فيتش العالمية أن الدولة المصرية مازالت مستمرة في تحركها خلال المسار الصحيح في الاتفاقية الاقتصادية التي تم عقدها مع “صندوق النقد الدولي” من أجل الحصول على قرض دولي بقيمة تصل إلى اثنى عشر مليار دولار أمريكي.

و أعلنت وكالة فيتش العالمية أن جمهورية مصر العربية قد حققت تقدم ملحوظ فيما يتعلق بشأن ضبط الموازنة العامة للدولة، ولكنها تحذر من أن تحتاج  جمهورية مصر العربية إلى مساعي مستمرة للعديد من السنوات دون التوقف إلى زيادة معدلات الدين إلى الناتج الإجمالي المحلي المصري الذي شهدته منذ فترة الربيع العربي والذي دفعها نحو الانخفاض من الناحية الاقتصادية.

وأضاف التقرير الصادر عن وكالة فيتش العالمية أيضا “نتوقع، أن ينخفض الدين الحكومي العام لجمهورية مصر العربية إلى الناتج الإجمالي المحلي عند ثلاثة وتسعين في المئة في السنة المالية الحالية 2018 من مستوى الذروة الذي بلغ نحو مائة وثلاثة في المئة في السنة المالية السابقة 2017/ 2018”.

وقد وقعت جمهورية مصر العربية مع صندوق النقد الدولي خلال شهر نوفمبر من عام 2016 على برنامج القرض الدولي الذي تبلغ مدته حوالي 3 سنوات، والمرتبط بإجراء إصلاحات اقتصادية واسعة من بينها أن تقوم الدولة المصرية على خفض الإنفاق الحكومي والعمل على زيادة قيمة الضرائب.

وقد وافق صندوق النقد الدولي على منح الدولة المصرية القرض الدولي تم صرف الشريحة الثالثة من القرض الدولي بقيمة تصل إلى مليار دولار خلال الشهر ديسمبر السابق من عام 2017.

أقرا المزيد بالفيديو “الجارحي” يصحح لوكالة فيتش الائتمانية قيمة الدين الخارجي لمصر