شركة “ابل” تدفع اعلى ضرائب في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية
أبل

تم التصريح من قبل شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة “ابل” خلال يوم الخميس الماضي انها سوف تقوم بدفع حوالي ما يقرب من 38 مليار دولار امريكي من الضرائب،وذلك المبلغ سيكون ضرائب على الأرباح التي قامت بتحقيقها الشركة خارج الولايات المتحدة الأمريكية، والجدير بالذكر ان هذه هى اكبر كمية تدفع على الاطلاق فى اطار الاصلاح الضريبي الجديد فى البلاد.
أعلنت شركة آبل أنها ستدفع 38 مليار دولار من الضرائب على الأرباح التي حققتها خارج الولايات المتحدة في إطار الإصلاح الضريبي الجديد الذي اعتمد في البلاد، وأوضحت المجموعة الأمريكية أن “هذا المبلغ هو الأكبر من هذا النوع الذي يدفع حتى الآن”، موضحا أنه أكبر دافعي الضرائب الأمريكيين، والجدير بالذكر انه قبل الاصلاح كانت هذه الأرباح خالية من الضرائب تماما طالما بقيت الشركة “محتفظ بها” فى الخارج، ولكن عند عودتها تقدر عليها ضريبة نسبتها 35 في المائة إذا تم “استردادها” الى الولايات المتحدة الامريكية.

ومن جانب آخر فإن عملية الإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة الامريكية تسمح للشركات الامريكية بتحويل ارباحها الخارجية الى الولايات المتحدة الامريكية بنسبة تتراوح بين 8 في المائة و 15.5 فى المائة، وهذه الإمكانية تصبح متاحة لفترة زمنية محدودة وتنطبق بالفعل حتى إذا لم تعاد الأرباح إلى الولايات المتحدة، وقد تم التصريح من الشركة الامريكية العملاقة “آبل” ان الشركة سوف تساهم بطريقة مباشرة في الاقتصاد الاميركي، وذلك بالمساهمة بما يزيد عن حوالي 350 مليار دولار،وذلك في اثناء السنوات الخمس المقبلة من خلال خلق 20،000 وظيفة أو استثمارات مع الموردين والمتعاقدين من الباطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت الشركة العملاقة للتكنولوجيا “أبل” أيضا إلى أنها سوف تقوم بفتح “مجمع” جديد سيكون الهدف منه في البداية هو استضافة خدمات المساعدة التقنية لعملائها من مختلف انحاء العالم، ولم يتم الكشف عن موقعه حتى الان، لكن سيتم الكشف عن موقعه في وقت لاحق من هذا العام، ويذكر ان شركة “آبل” تعد من اهم الشركات الامريكية في العالم ومن أهم شركات التكنولوجيا لما تساهم به في عالم الأجهزة الإلكترونية مثل التليفونات المحمولة والكمبيوترات.

إقرأ ايضا سعر الدولار اليوم بالبنوك والسوق السوداء