قطاع صناعة الملابس الجاهزة يؤيد قرار مجلس الوزراء الأخيرة
محمد عبد السلام

لقي قرار مجلس الوزراء الأخير الخاص بغرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات المنزلية، والذي شمل إضافتها إلى اتحاد الصناعات مع الغرف الصناعية الأخرى استحسان كبير لدة جميع العاملين في القطاع.

وأعلن رئيس غرفة صناعة الملابس التابع لاتحاد الصناعات المصرية “محمد عبد السلام” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها، أن لهذا القرار تأثير إيجابي واضح وأهمية بالغة على القطاع، لكن الفترة القادمة تحتاج إلى لجنة مؤقتة لإدارة شئون الغرفة، وذلك من خلال قرار وزير الصناعة والتجارة، المهندس “طارق قابيل” وذلك لحين البدء في الانتخابات فيما بعد.

كما أشار عبد السلام إلى فترة الانتخابات والتي تمتد إلى نحو ثلاثة أشهر، وبالطبع فإن القطاع بحاجة إلى لجنة لإدارته خلال تلك الفترة، حيث إن موعد إجراء الانتخابات سيكون مع بداية مايو المقبل أو نهاية أبريل، حيث كانت الغرفة قائمة قبل قرار محكمة القضاء الإداري رقم 70 والذي يقضي بحل الغرفة على جميع الأنشطة التي تتعلق بالقطاع.

وأكد أيضا أن المهم بالنسبة للقطاع خلال الفترة الحالية هو العمل على زيادة القدرة التنافسية لدى القطاع، وبشمل هذا المستويين التصديري والمحلي، وبالتالي فإن القطاعة بحاجة كبيرة إلى تطوير آليات العمل الخاصة به وحجم المصانع وذلك للعمل على تقليل الواردات ورفع الصادرات على الجانب الآخر.

وجاء القرار الأخير الخاص بانشاء غرفة لصناعة الملابس الجديدة والمفروشات أحد الدلائل القوية على مدى إهتمام الدولة بهذا القطاع، حيث تسعى الدولة إلى الارتقاء بتلك الصناعة من خلال تطويرها وتنميتها، هذا بجانب استقطاب رؤوس الأموال من خلالها وتشغيل الأيدي العامة وكذلك تطوير آليات التسويق الخاصة بها.

اقرأ أيضا:

  1. شعبة الملابس الجاهزة تؤكد على تقديم موعد الأوكازيون الشتوى إلى منتصف شهر يناير الجاري.