بنك مصر يقرر خفض سعر الفائدة على شهادة الـ 20%
البنك المركزي

أكد “محمد الإتربي” والذي يشغل منصب رئيس إدارة بنك مصر، هبوط حجم التضخم ليصل إلى 22% خلال شهر سبتمبر الماضي، سعياً من البنك المركزي المصري بتخفيض النسبة لتصل إلى 13% في نهاية عام 2018.

كما أشار “الإتربي” خلال لقاء تليفزيوني على قناة “صدى البلد” ، تحقيق 842 مليار من شهادة ال 20%, وشهادة 17%، ومنها 261 مليار من خارج الجهاز المصرفي.

وأضاف أنه في خلال النصف الثاني من عام 2018، سوف يتم تخفيض فائدة ال 20%، ومن المرجح أن يتم إلغاء الفائدة نهائياً، والذي يحدد هذا هو تحسن الاقتصاد المصري ، مؤكداً على دور البنوك المصرية في دعم الاقتصاد، والمشاركة فى عديد من المشاريع الخدمية والتعليمية والصحية.

اقرأ أيضاً: الوطنية للإنتخابات: تعلن عن عدد التوكيلات التي جمعها السيسي وعنان.