وزير التجارة: وفد سعودي لتعزير التعاون الاقتصادي بين البلدين
وزير التجارة والصناعة

قام وزير التجارة والصناعة، المهندس طارق قابيل، بإعلان عن اجتماع اليوم، حيث ذكر أن القاهرة سوف تقوم باستضافة الوفد السعودى، وذلك لإقامة اجتماع اللجنة المصرية السعودية المشتركة على مستوى للخبراء، وذلك ليقوموا بإعداد ودراسة الاجتماع الذي سيعقد بين وزيرا التجارة والصناعة في البلدين، ومن المقرر أن ينعقد الاجتماع خلال شهر أبريل المقبل في العاصمة السعودية الرياض.

وأشار الوزير بأن اجتماع لجنة الخبراء سوف يقوم بالبحث في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين وذلك من أجل انتعاش الاقتصاد بين البلدين وارتفاع الرقي والتقدم وتحقيق آمال الشعبين الشقيقين.

وخلال اللقاء المنعقد صباح يوم الاتنين مع الوفد السعودي الذي شارك في الاجتماع الثاني لفريق العمل المصري السعودي، وذلك ليتم متابعة توصيات الدورة الخامسة عشر للجنة المصرية السعودية، ويذكر بأن حضر الاجتماع العديد من الأشخاص المهتمين بالشأن التجاري والاستثمار، حيث ترأس الوفد الوكيل المساعد للتجارة الخارجية بوزارة التجارة والاستثمار السعودية محمد عبد العزيز عبد الجبار، وممثل وزارة الخارجية السعودية الأمير عبد العزيز بن تركي بن ال سعود.

وذكر قابيل بأن خلال الاجتماع سوف يقوم بعرض أهم التوصيات الصادرة خلال الدورة الخامسة عشر للجنة المصرية السعودية المشتركة، وأشار إن أبرز الموضوعات التي يتم مناقشتها أثناء الاجتماعات القادمة بين البلدين تضمن الإجراءات اللازمة الخاصة بكيفية الربط الإلكتروني وذلك ليتم التعامل بشكل إلكترونيا بين البلدين الشقيقين، وبذلك يتم المشاركة في المعارض الدولية المقامة في كل من مصر والمملكة العربية السعودية، وذلك عقب إنشاء شهادات إلكترونية صادرة من الجانبين.

وأوضح الوزير خلال تصريح له عقب الاجتماع، بأن الاجتماعات القادمة سوف تتناول العديد من الاتفاقيات الدولية بين البلدين، وكذلك الاتفاق علي عقد الاجتماع الأول للجنة المصرية السعودية المشتركة، والتي من أساسها إنشاء تعاون صناعي مشترك من أجل توفير فرص الاستثمار بين البلدين ومن خلاله إزالة كافة المعوقات الصناعية التي تواجه المشروعات المشتركة.

واضاف أيضا بأن الاجتماعات القادمة سوف يكون هدفها هو تحديد موقف مجلس الغرف السعودية من الاستثمارات المصرية المطروحة من قبل الجانب المصري وذلك خلال اجتماعات المشتركة بين البلدين خلال الدورة الرابعة عشر والخامسة عشر وبذلك تم إحالة الفرص الاستثمارية المصرية الي مجلس الغرف السعودية للدراسة.

واضاف قابيل بأن البلدين سوف يقوموا بمناقشة كافة السبل ليتم تفعيل اتفاقية التعاون الجمركي المشترك بين الجانبين، مؤكدا بأن خلال الاجتماعات القادمة سيتم استكمال كافة الخطوات المطلوبة لاستكمال الدخول في برنامج الاعتراف المتبادل وذلك طبقا لشهادات المطابقة للمنتجات حيز التنفيذ لعام  2014.

واضاف بأن الوزارة سوف تقوم بمتابعة الموقف التنفيذي المشترك بين البلدين الشقيقين حيال تنفيذ كافة التوصيات الصادرة في مختلف المجالات الفنية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والمشروعات البترولية وجميع المواضيع المشتركة بين مصر والمملكة العربية السعودية.

وعلي الجانب الآخر أضاف وزير التجارة والصناعة علي أهمية بحث اللجنة حول موقف الصادرات الزراعية المصرية الي الأسواق السعودية، مشيرا بأن الوزارة قامت بوضع منظومة متكاملة وذلك لتقوم بتحليل متبقيات المبيدات، بالإضافة إلي إنشاء ما يقرب من 5 معامل حديثة وذلك لاختيار السلع الزراعية المصدرة الي المملكة العربية السعودية.

وأوضح طارق قابيل بأن جميع الصادرات الزراعية من خضروات وفاكهة طازجة تخضع في الوقت الحالي الي الفحص الحجري من خلال اللجان المتخصصة وذلك لتقوم الوزارة بالتأكد  من سلامة المحاصيل الزراعية  قبل تصديرها الي المملكة العربية السعودية.

اقرا ايضا:

رد غير متوقع من وزيرة الهجرة على” حلم سيارة معفاة من الجمارك” للمصريين في الخارج