بالفيديو “شعبة الدواجن” تكشف سر انخفاض أسعار الدواجن المجمدة إلى 17 جنيه
دواجن مجمدة

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها رئيس شعبة الثروة الداجنة باتحاد الغرف التجارية عبدالعزيز السيد خلال مداخلة تليفونية عبر برنامج “رأي عام” على قناة “ten” الفضائية حول انخفاض أسعار الدواجن المجمدة البرازيلية المطروحة خلال الفترة الحالية في الأسواق المصرية.

وأوضح عبدالعزيز السيد أن هناك العديد من الشكوك المثارة حالياً حول صلاحية الدواجن المجمدة المتاحة حالياً في الأسواق المصرية حيث أوضح أن القضية الأساسية تنحصر في قيام الدولة المصرية باستيراد كميات ضخمة من الدواجن المجمدة البرازيلية المنشأ أكثر بكثير من الفجوة في الأسواق المصرية.

وأوضح عبدالعزيز السيد أن الفجوة الحالية في الأسواق المصرية نسبتها من خمسة إلى سبعة في المئة والمفترض أن الدولة منوط أن يتم توفير بروتين يكفي جميع المجتمع وأيضا الدولة منوط أن يتم المحافظة على الاستثمارات في الثروة الداجنة لذا كان يجب أن لا يتم الاستيراد إلا بقدر الفجوة الموجودة في الأسواق المصرية.

وأوضح عبدالعزيز السيد أن المستوردين في الأسواق المصرية قد قاموا باستيراد كميات ضخمة من الدواجن البرازيلية المجمدة مما أدى إلى قرب انتهاء صلاحيتها للاستهلاك الآدمي لذا تم طرحها في كل الأسواق سواء الشركة الخاصة سواء في المجمعات الاستهلاكية وكذلك قام بعض من الأشخاص بشراء الدواجن ليتم توزيعها في الأسواق قبل انتهاء صلاحيتها.

وشدد عبدالعزيز السيد أن الدواجن المجمدة المطروحة حاليا في الأسواق من أجل بث الطمأنينة في نفوس المستهلكين في الأسواق المصرية أن الدواجن مازالت في فترة الصلاحية وهي سليمة ولكن القضية الأساسية أن الدولة قد قامت باستيراد كميات ضخمة جداًّ من الدواجن المجمدة وهذا سوف يؤثر على المنتج المحلي من الثروة الداجنة.

وأكد عبدالعزيز السيد أن استيراد الدواجن المجمدة بأكثر من الفجوة الموجودة حالياً في الأسواق المصرية سوف يؤثر بالسلب على الإنتاج المحلي من الثروة الداجنة وهذا ما تخشاه الغرفة التجارية في ظل الأوضاع الحالية، وأوضح أن السوق المصري من الثروة الداجنة يعاني من العديد من المشاكل منها مشاكل التي تواجه صغار المربين حيث أن الفترة الحالية هي فترة الشتاء مع انتشار الأمراض الوبائية بالإضافة إلى تكاليف التدفئة إلى جانب التكاليف المرتفعة للعلف حيث وصلت إلى سبعة آلاف وخمسين جنيه للطن.

وأوضح عبدالعزيز السيد كيف نتحدث عن تخفيض في الأسعار مع ارتفاع تكلفة الإنتاج في الفترة الحالية، وشدد على ضرورة وجود تواصل مستمر بين الجهات المستوردة وبين شعبة الثروة الداجنة وبين اتحاد منتجي الدواجن وبين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي من أجل تحديد الفجوة في الثروة الداجنة ليتم التوصل إلى استيراد معقول على حسب احتياجات الأسواق المصرية دون ضرر على المنتج المحلي المصري من الثروة الداجنة.

أوضح عبدالعزيز السيد أنه بالنسبة إلى فترة صلاحية الدواجن المستوردة من البرازيل التي يتم طرحها حاليا في الأسواق المصرية أوضح أن منها انتهي بالفعل خلال شهر يناير السابق لعام 2018، ومنها سوف ينتهي في نهاية فبراير، ومنها من سوف تنتهي صلاحية خلال شهر مارس وأبريل ومايو وأخر الدواجن الحالية المستوردة سوف يتم انتهاء صلاحيتها خلال شهر مايو القادم لعام 2018.