الصناعات الهندسية: لهذه الأسباب وصل سعر الحديد لـ 14 ألف جنية
الحديد والصلب

بعد فرض رسوم الإغراق على الحديد المستورد، أكد “بهاء ديمتري” والذي يشغل منصب عضو مجلس إدارة شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أن هذا القرار لم يفد الصناعة المصرية بأي شيء.

وبعد تطبيق الإغراق على الحديد المستورد، لم يتم أي تغيير  في أسعار الحديد أو العقارات أو الشقق السكنية بل ارتفعت أسعارها مرة أخرى.

حيث كان سعر الحديد المحلي قبل قرار الإغراق على الحديد المستورد 8 آلاف جنيه، وبعد القرار ارتفع سعر الحديد إلى 14 ألف جنيه بزيادة تصل إلى 80%، كما ارتفعت أسعار الشقق السكنية والعقارات.

وأشار “ديمتري” أن الإقتصاد المصري في هذا التوقيت في حالة حرية كاملة، مما يسمح له بالاستيراد بشكل كامل، والحماية التي تم فرضها على المنتج الوطني ضررها أكثر من نفعها، وأكد في حديثه أن السلعة الجيدة هي التي تسوق لنفسها متجاهلة جميع أساليب الحماية، ورفع سعر المنتج المصري يضر المستهلك والصادرات المصرية بشكل عام.

ومن جهة أخرى عقدت شعبة الأجهزة الكهربائية اجتماعاً بالأمس، لمطالبة وزير الصناعة بعدم فرض سعر إغراق على الصاج المسحوب على البارد، حيث أنه يُعتمد عليه في ما يقرب من 70% في تصنيع الأجهزة الكهربائية والمنزلية، بينما يشكل الصاج المجلفن نسبة 30% فقط.

حيث قامت إحدي الشركات المصرية المنتجة للصاج برفع قضية أمام جهاز مكافحة الدعم والإغراق والوقاية، حيث طالبت بفرض رسوم إغراق على الواردات من ألواح الصاج المسحوب على البارد، من ثلاث دول وهم: “الصين،وبلجيكا، وروسيا.

كما أكد أن قطاعي الأجهزة الكهربائية والأجهزة المنزلية يمثلان ما يقرب من 30% من صادرات القطاع في العام الواحد،وأن فرض رسوم الجمارك على بعض المكونات أخف ضرراً عن فرض رسوم إغراق على المكونات بالنسبة للتصدير.

اقرأ أيضاً: تحديد موعد محاكمة “ريهام سعيد” بتهمة خطف الأطفال والإتجار بالبشر