ننشر لكم المشكلات التي تواجه تسعيرة العقارات والأراضي في مصر
الوحدات السكنية

أشار عدد من الخبراء العقاريين إلى أهمية التقييم العقاري معتبرين إياه الضلع الثالث لمثلث التنمية العقارية، حيث يقوم التقييم العقاري بتحديد الأسعار المناسبة للعقارات والأراضي مما يجعلها مناسبة لحالة السوق.

كما وأشار الخبراء العقاريين إلى مشكلة عدم الدراسة وإتقان المهنة من قبل بعض المقيمين العقاريين، معتبرين تلك المشكلة على رأس المشكلات التي يواجهها التقييم العقاري في مصر، حيث تتسبب تلك المشكلة في التأثير بصورة ملحوظة على التسعيرة الموحدة للمتر من الأراضي.

وأعلن رئيس الجمعية المصرية لخبراء التقييم العقاري المهندس “زكريا الجوهري” أن التقييم العقاري في مصر يواجه مجموعة من المشكلات على رأسها:

  1. إفتقار الثروة العقارية في مصر إلى قاعدة بيانات موحدة.
  2. الاجتهادات والسماسرة العقاريون وتأثير هذا على تسعيرة العقارات والأراضي.
  3. إفتقار قطاع العقارات إلى خريطة استثمارية واضحة يتم من خلالها تحديد أسعار العقارات والأراضي وكذلك أسعار المنتجات العقارية.
  4. إفتقار قطاع العقارات إلى الدعم الكامل من الجهات الحكومية.
  5. من المفترض أن يتم إنذار المقيمين العقارات بالمخالفات التي يقوموا بها في حالة ترك المعايير المصرية.

كما أشار الجوهري خلال التصريحات التي قام بها إلى السنوات الماضية والتي أثبتت بالفعل أن التقييم العقاري في مصر يعد من أهم عناصر التنمية العمرانية، مضيفا أن الدول الخليجية والعربية دائما ما تستعين بالمقيمين العقاريين المصريين.

اقرأ أيضا:

  1. استشاري يكشف عن أسباب الارتباك بالسوق العقارية في مصر.