تخفيضات عيد الأم تجذب المزيد من الزبائن خاصة في متاجر الأدوات المنزلية والكهربية
تخفيضات عيد الأم

قامت المحال التجارية التي تقوم ببيع الأدوات الكهربية والمنزلية بتقديم العديد من العروض للزبائن، والتي شملت تخفيضات ملحوظة في الأسعار وقد أدى هذا إلى انضمام شريحة جديدة من الزبائن إلى تلك المحلات.

ومع التخفيضات الهائلة التي أعلنت عنها المحلات، فقد استغل المواطنون تلك التخفيضات وقاموا بالاتجاه إلى المحلات لشراء حاجاتهم، ولم يكن الأمر مقتصر فقط على هدايا عيد الأم والذي جاءت التخفيضات بمناسبته.

وفي واحد من المحال التجارية المخصص لبيع الأدوات المنزلية، فقد صرحت سعاد مصطفى وهي واحدة من الزبائن التي أقبلت لشراء هدية عيد الأم لأم زوجها ووالدتها، أنها قد قررت شراء بعض الاحتياجات الخاصة بها بعدما وجدت الأسعار مناسبة.

وأضافت سعاد خلال التصريحات أن جميع الأدوات التي وُضع عليها عرض أسعارها منخفض بالمقارنة بالسعر الحقيقي لها، مؤكدة أنها قد اشترت أحد أطقم الكاسات بسعر 90 جنيه في حين أن سعره الحقيقي يصل إلى 125 جنيه.

هذا وقامت سعاد أيضا بجانب هدايا عيد الأم بشراء مجموعة من المستلزمات التي تحتاجها منها 2 مفرش للسرير و2 غطاء للسجادة و طقم كاسات سيراميك وصل سعره إلى 1450 جنيه، مضيفه أن تلك الأسعار هي أسعار مناسبة جدا في ظل الغلاء الملحوظ الذي يشهده السوق.

وعلى الجانب الآخر هناك نادية سمير والتي تقيم بالقرب من متجر شهيرة الذي يقوم ببيع الأدوات الكهربية، والتي لاحظت أن المتجر قد قام بتقديم عروض رائعة على الأجهزة وتخفيضات ممتازة وذلك مع بداية شهر مارس.

وقد صرحت نادية أن مقدار التراجع الذي شهدته أسعار الأدوات الكهربية في ظل هذه العروض والخصومات قد وصل إلى ما بين 30 وحتى 50 جنيه، وذلك بالمقارنة بأسعار الأدوات قبل الخصومات.

ومع اعتبار تلك الفرصة بمثابة فرصة لا تعوض وذلك في ظل الارتفاع الملحوظ في الأسعار، فقد اتجهت نادية إلى المحلات لشراء مجموعة من الأدوات والأجهزة التي تحتاجها، وكذلك الأدوات التي تحتاجها لتجهيز ابنتها الكبرى.

وأضافت نادية أنها قامت بشراء طقم حلل سيراميك وطقم قلايات و4 أطقم كاسات كل هذا بما يقرب من 2000 جنيه، وهو سعر منخفض بالمقارنة بالأسعار قبل عروض التخفيضات.

وقد شهدت معدلات التضخم خلال الفترة التي تلت قرار المركزي بتعويم الجنيه ارتفاعات ملحوظة، حيث تجاوزت معدلات التضخم نسبة ال30% في يوليو الماضي، وجاء هذا مع الانخفاضات الكبيرة التي طرأت على قيمة الجنيه المصري خلال التعاملات أمام الدولار، حيث خسر الجنيه أكثر من نصف قيمته.

وقد أكدت بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن أسعار الأدوات الكهربية والمنزلية قد ارتفعت خلال فبراير الماضي بمقدار 12%، ووفقا للتصريحات التي قالها رئيس لجنة المعارض “بهاء ديمتري”، فقد أكد أن السوق يتميز خلال الفترة الحالية بحالة من الانتعاش والرواج.

بينما صرحت ندى عاطف اليوم، أن عيد الأم يعتبر موسم للتخفيضات والعروض، حيث تقوم بشراء حاجتها من الأدوات فيه، إلا أن إقبال المواطنين هذا العام على العروض كبير جدا لدرجة أنها لا تستطيع الوقوف في المتجر، وأضافت ندى أنها قامت بشراء هدية من الأدوات المنزلية لوالدتها، وذلك حتى تستطيع تسهيل ما تقوم به من الأعمال المنزلية، مضيفة أن الشواية الكهربائية التي قامت بشرائها تنخفض عن السعر قبل التخفيضات بمقدار 100 جنيه، حيث قامت بشرائها بقيمة 350 جنيه.

إلا أنه هناك من أقبل للتجهيز مثل نيفين عيسى وابنتها، والتي صرحت أن العروض التي تعرضها المحال التجارية رائعة، حيث يوجد عروض تحمل خصومات بقيمة 50%، وذكرت نيفين مثال على التخفيضات مضيفة أن طاقم الكاسات الذي لا مثيل له في السوق يتم عرضه بسعر 40 جنيه.

هذا وذكرت نيفين خلال التصريحات أنها تنتظر عيد الأم كل عام لتقوم بشراء ما تحتاجه في المنزل ويكون عليه عروض تخفيضات رائعة.

وقد ذكر أحد العاملين في واحد من المتاجر الشهيرة للأدوات الكهربائية أن المتجر يقوم باستيراد مجموعة كبيرة من الأدوات الكهربائية مع إقتراب عيد الأم، ليقوم بطرحها ضمن العروض المميزة خلال تلك الفترة بحيث يكون أسعار المنتجات مناسبة، وتنجح المتاجر بصورة كبيرة في جذب الزبائن من خلال تلك العروض.

وخلال التصريحات التي قام بها رئيس شعبة الأدوات المنزلية التابع للغرفة التجارية “فتحي الطحاوي” فقد أشار إلى التخفيضات التي ذكرتها المحلات هذا العام بمناسبة عيد الأم، مشيرا إلى قيمة التخفيضات والتي جاءت بقيمة تتراوح ما بين 10 و15%، ومع رغبة التجار في تحريك السوق خاصة بعد استمرار حالة الركود لأكثر من 6 أشهر، فإن التار قد لجئوا لتلك العروض.

اقرأ أيضا:

  1. انخفاض أسعار الأدوات المنزلية بعد إلغاء رسوم الإغراق.