تقرير أمريكي: ناتج مصر من القمح الموسم المقبل من المتوقع أن يرتفع
القمح

أعلنت وزارة الزراعة الأمريكية خلال تقرير خاص بها عن توقعاتها بخصوص انتاج القمح في مصر خلال الموسم القادمة 2018/2019، حيث أكدت أن التوقعات تشير إلى ارتفاع معدلات الانتاج بنحو 4.3% وذلك بالمقارنة بمعدلات الانتاج خلال الموسم الحالي.

وأضافت التقارير أن الزيادة في حجم المساحات المزروعة من القمح والتي تصل إلى 1.32 مليون هكتار أي 3.14 مليون فدان هو السبب وراء الارتفاعات المتوقعة في الانتاج، حيث ذكرت التقارير أن معدل الانتاج المتوقع يقدر بنحو 8.45 مليون طن متري.

ومع الارتفاعات التي أقرتها الحكومة المصرية في أسعار القمح الذي تقوم بشرائه من الفلاحين، فإن معدلات الأرباح التي تمكن الفلاح من تحقيقها خلال هذا العام كانت مرتفعة بصورة ملحوظة.

حيث سجل سعر شراء الحكومة للقمح من الفلاح خلال الموسم الماضي نحو 575 و 555 جنيه للأردب، ومن المعروف أن موسم حصاد القمح يبدأ في مصر في منتصف أبريل ويستمر لينتهي في يوليو.

ووفقا للبيانات التي أعلنتها رويترز، فإن مقدار ما قامت الحكومة بشرائه من القمح من الفلاحين قد وصل إلى 3.6 مليون طن، وقد ذكرت رويترز أن أحد المسؤولين في الحكومة المصرية قد أعلن عن نية الحكومة المصرية بخصوص شراء القمح من المزارعين خلال الموسم القادم، حيث تخطط الحكومة لرفع السعر بمعدل من 15 وحتى 20 جنيه.

كما ذكر التقرير أن معدل استهلاك مصر من القمح خلال الموسم القادم من المتوقع أن يرتفع عن الموسم الماضي بمقدار 1.5%، وبالتالي فإن معدل الاستهلاك من المتوقع أن يصل إلى 20 طن، وأضاف التقرير أن الارتفاعات المتوقعة في الاستهلاك ترجع إلى الارتفاعات التي تطرأ على أعداد السكان.

حيث وصل أعداد السكان في مصر إلى 97 مليون نسمة هذا بجانب ما يعادل 5 مليون نسمة من قادمين من اليمن والسودان وسوريا وليبيا والعراق وتقوم مصر باستضافتهم.

وذكر التقرير أيضا أنه من المتوقع أن تشهد واردات مصر خلال 2018/2019 ارتفاع ملحوظ، لتصل بعد الارتفاع إلى 12.5 طن، هذا بعد أن كانت قيمة الواردات خلال 2017/2018 تعادل 2 طن، وتأتي مصر منذ عام 2007/2008 كأكبر مستورد للقمح في العالم، إلا أن التقرير قد أشار إلي أنها لم تعد أكبر مستورد مع توقعات الموسم القادم.

وتقوم مصر باستيراد القمح من رومانيا وروسيا وأوكرانيا، ووفقا للبيانات التي نشرتها رويترز في يوليو الماضي، فإن مصر قد استهدفت في 2017/2018 استيراد ما يعادل 7 طن من القمح، وفقا لما أعلنه وزير التموين الدكتور “على مصيلحي”.

وتصا معدلات الاستهلاك في مصر للقمح ما يعادل 9.6 طن سنويا، وذلك لإنتاج الخبز المدعم للمواطنين فقط، حيث قامت البلاد في 2016/2017 باستيراد نحو 5.580 مليون طن وبالتالي تكون قد ارتفعت عن العام السابق له بمقدار 4 مليون طن.

وذكر التقرير كذلك الارتفاعات المتوقعة في قيمة الاحتياطي من القمح، حيث سجلت الارتفاعات نحو 9.1%، وذلك وفقا للتوقعات للموسم الجاري، بحيث تصل قيمة الاحتياطي بعد الارتفاع إلى 4.757 مليون طن، وجاءت توقعات الارتفاعات تلك نتيجة الارتفاعات المتوقعة في قيمة الناتج المحلي من القمح.

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

  1. الزراعة تعلن تحديد سعر شراء القمح المحلي خلال مارس الجاري.