تعرف على أسباب ارتفاع أسعار الذهب في مصر
اسعار الذهب

سجلت أسعار الذهب ارتفاعاً ملحوظاً، حيث تعد هذه الأسعار هي الأعلى منذ سنوات، حيث سجل عيار 21 648 ويعد الأكثر تدولاً في الأسواق المصرية، حيث ارتفع جنيهان عن ليلة الأربعاء، أما ذهب عيار 24 قد سجل 741 جنيهاً، أما عيار 18 فقد سجل 555، أما عن سعر الجنيه الذهب فقد سجل 5184 جنيه، وقد سجلت الأوقية العالمية 1327 دولار أمريكي.

حيث أكد بعض المستثمرون أن سبب ارتفاع أسعار الذهب، هو التوتر السياسي الذي يشهده العالم، والمخاوف من قيام حرب تجارية عالمية، نتيجة المناوشات الدبلوماسية بين كلاً من روسيا وبريطانيا، بالإضافة إلى غموض السياسة الأمريكية بشأن أسعار الفائدة على الدولار الأمريكي.

وأكد “أمين واصف” الذي يشغل منصب رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن الاضطرابات في السياسة الأمريكية قد أثرت بالسلب على أسعار الذهب في الأسواق.

كما ذكر أيضاً أنه بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإقالة وزير الخارجية “ريكس تيلرسون” قلق الكثير من المستثمرين، لأنه من أكثر الداعمين للتجارة الحرة، وحل مكانه مدير المخابرات المركزية “مايك بومبيو”.

كما أشار “واصف” أن ما وعد به الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بشأن رفع أسعار الفائدة على الدولار والتي لم تتحقق حتى الآن، أدي إلى صرف صناديق الاستثمار العالمية ورؤوس الأموال إلى شراء كميات كبيرة من الذهب، وهذا ما ساعد على زيادة أسعار الذهب.

وفي منتصف شهر فبراير الماضي انخفضت أسعار الذهب، وذلك بعد ارتفاع أسعار الدولار، وبعد القلق من زيادة أسعار الفائدة في العالم، ولكنه ارتفع مرة أخرى لاعتباره من الأصول الآمنة التي كثيراً ما يستخدمها أصحاب رؤوس الأموال.

وقد توقع “واصف” ارتفاع ملحوظ في سعر الأوقية، لتسجل أعلى ارتفاع لها منذ شهرين، لتصل إلى 1366 دولار.

كما أضاف “شريف الدمرداش” خبير اقتصادي، أن أسعار الذهب لا تخضع فقط لنظام العرض والطلب، لأن الذهب يعد كمخزن للأموال و مستقر أكثر من العملة والفضة.

وأشار إلى أن بالرغم من التوتر الذي تشهده الدول في العالم، فإن الذهب يحافظ على وضعه، وهذا الأمر يختلف تماماً على أسعار البترول المثير للقلق وهذا ناتج عن ارتباطها الشديد بسياسة البلدان حول العالم.

اقرأ أيضاً: تخفيضات كبيرة فى أسعار المنتجات المصرية بمناسبة عيد الام.