الحكومة تعلن عن طرح 20 شركة في البورصة وتحيل الموازنة للبرلمان
وزارة-المالية

أكد المهندس “شريف إسماعيل” الذي يشغل منصب رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماعه اليوم الأحد الموافق 18/3/2018، أنه قد أحال الموازنة العامة الجديدة للعام المالي “2018/2019” إلى مجلس النواب، وكان المقرر أن يتم إحالة هذه الموازنة في نهاية شهر مارس الجاري.

كما أضاف “إسماعيل” خلال مؤتمر صحفي، حضره كلاً من وزير المالية، ووزير البترول، ووزير التخطيط، وذلك للإعلان عن برنامج الطروحات بالبورصة، وأن مصر تستخدم تريليون و412 مليار جنيه، بمعدل نمو يقدر ب 5.8%، ونسبة عجز كلي 4.8%، ومن المتوقع حدوث عجز كلي في العام الجاري بنسبة 9.6%، 9.8%.

كما أكد “إسماعيل” أن الدين العام أصبح 97% من الناتج، وذلك بعد أن كان 108، ومن المتوقع أن يصل إلى 88% في العام المقبل، مؤكداً أن استثمارات العام القادم 100 مليار جنيه، وذلك بدلاً من 70 مليار جنيه، بعد أن تم تحريك الاستثمارات المتوقفة.

كما أكد “إسماعيل” أن مصر قد استطاعت أن تخرج من الأزمة الإقتصادية التي مرت بها في الفترة الأخيرة، وأن الدولة سوف تقوم برعاية الشعب المصري في الفترة القادمة.

كما أشار أن مصر خلال العام والنصف سوف تقوم بطرح 20 شركة، منهم 10 شركات فى البورصة، على أن يكون جزء من هذه الشركات بوزارتي قطاع الأعمال والبترول وبنك الاستثمار القومي.

كما أكد أن البورصة قد وصل مؤشرها إلى 17 ألف نقطة، وذلك بعد أن كان 5 آلاف نقطة، وأن الطروحات سوف توفر تمويل للشركات، وزيادة في الاستثمار.

كما أضاف أن الحكومة تسلك الطريق الصحيح في برنامج الإصلاح الاقتصادي، و تسعي الحكومة دائماً لجذب الاستثمارات بالداخل والخارج، مشيراً أن البورصة 23% من الناتج، أما في الدول الأخري قد تصل إلى 100%.

كما أكد أن هناك عائدات مباشرة وعائدات غير مباشرة، وأن هذه الطروحات سوف يكون لها دور أساسي في تنشيط البورصة.

ومن جانب آخر أكد “عمرو الجارحي” الذي يشغل منصب وزير المالي’، على وجود شركة “سيدبك”بالبورصة، بالإضافة إلى شركة أبو قير، مؤكداً على وجود 9 شركات جديدة، وشركتين سوف يتم توسيع الطرح بها، وخاصة أن شركات التكرير سوف تشهد اقبالاً من المستثمرين وذلك بعد أن تتوفر المنتجات في الأسواق المصرية.

كما أكد أن هناك خطة جديدة لتكثيف البحث عن الزيت، كما أن الحكومة قد اتفقت مع 82 اتفاقية بترول، بالإضافة إلى الدور الكبير الذي تقوم به شركة الحفر.

وأكد أنه خلال الفترة القادمة أن زيادة الإنتاج سوف تصل إلى حد الإكتفاء الذاتي وذلك في نهاية هذا العام، وهو ما أدي إلى المساهمة ب الطروحات، بالإضافة إلى تنشيط الاستثمار، ومن المتوقع أن تكون الكثير من الفرص لطرحها في البورصة في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضاً: ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة خلال بداية تعاملات الأسبوع