“المركزي البريطاني” يبقي على أسعار الفائدة دون أي تغيير
البنك المركزي البريطاني

تابع موقع مصر 365 إعلان البنك البريطاني المركزي عن إبقاءه على أسعار الفائدة كما هي دون إجراء أي تغيير يذكر اليوم الموافق الخميس، وقد أعلن اثنين من صانعي السياسات النقدية أنهم قاموا بالتصويت على غير المتوقع لصالح زيادة أسعار الفائدة وبشكل عاجل.

وفي بيان صادر عن البنك البريطاني المركزي عن تعزيز ثقة المستثمرين بأن تكاليف الاقتراض سوف ترتفع في شهر مايو القادم لعام 2018، وأعلن كلا من مايكل سوندرز وأيان مكفرتي عن أن الوقت الآن قد حان من أجل إدراج زيادة على أسعار الفائدة للمرة الثانية منذ الأزمة العالمية المالية خلال عام 2008.

يجدر هنا الإشارة أن الاقتصاد العالمي ينمو بأسرع وتيرة منذ الأزمة المالية العالمية خلال عامي 2007، 2008 مما يساعد اقتصاد الدولة البريطانية في الوقت الراهن الذي يتميز بالضبابية والتي تشمل الوضع البريطاني في عملية الخروج من دول الاتحاد الأوروبي.

وقد أعلن البنك المركزي الأمريكي “مجلس الاحتياطي الاتحادي” مساء أمس الموافق الأربعاء الحادي والعشرين من شهر مارس الجاري لعام 2018 عن زيادة أسعار الفائدة للمرة السادسة منذ الأزمة المالية العالمية، ولا يزال البنك المركزي الأوروبي يعاني من بعض الصعوبات بسبب ضعف نمو الأسعار ويتطلع إلى العمل على الإلغاء التدريجي لمشترياته الضخمة من “السندات”.

وقد صوت “لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي البريطاني لصالح إبقاء أسعار الفائدة كما هي دون أي تغيير عند النصف بالمئة بواضع سبعة أصوات قد أعلنت عن تأييدها في مقابل معارضة من قبل شخصين فقط.

وأعلنت اللجنة النقدية على ضرورة مواصلة تشديد السياسات المالية  من أجل العودة بمعدلات التضخم الاقتصادي البالغة 2,7% على المستوى المستهدف، وأعلن البنك المركزي البريطاني خلال شهر فبراير السابق لعام 2018 قد فاجئ البنك المركزي البريطاني جميع زملاؤه في الأسواق العالمية حينما أعلن على ضرورة رفع أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من المتوقع لها بسبب نمو الاقتصاد العالمي بشكل قوي وارتفاع معدلات التضخم الذي يفوق المستوى المستهدف.

أقرا المزيد البنوك المركزية بالخليج ترفع أسعار الفائدة على خطى “الفيدرالي الأمريكي”