تعرف على خطة الحكومة في محاربة جنون أسعار الأسمنت
اسعار الاسمنت

قررت الحكومة اتخاذ كافة الإجراءات حتى تواجه ارتفاع أسعار الأسمنت، من ناتج الشركات الخاصة، حيث ارتفع سعر الأسمنت في الفترة الأخيرة إلى 750 جنيه للطن تسليم مصنع بني سويف للأسمنت، أما للمستهلك فقد وصل سعر الطن إلى 850 جنيه.

وقد أكد مصدر حكومي أن اللواء “كامل الوزير” الذي يشغل منصب رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، قد قام بزيارة خطوط الإنتاج لمصنع العريش الجديد للأسمنت بمحافظة بني سويف، لاستكشاف الترتيبات النهائية بتشغيل بعض خطوط الإنتاج، وذلك حتى تغطي احتياجات المشروعات القومية، بعد أن تم إيقاف العمل بها بسبب زيادة أسعار الأسمنت.

كما أضاف أن مصنع العريش للأسمنت سوف يضخ حوالي 40 ألف طن في اليوم الواحد، وهذا ما يجعله أكبر مصنع لإنتاج الأسمنت في الشرق الأوسط، وأن المستفيد الأول من مصنعي العريش وبني سويف هي مشروعات الدولة القومية.

كما أشار إلى أن خطوط إنتاج مصنع العريش وبني سويف  سوف تدخل الخدمة تدريجياً، وذلك بواسطة برنامج زمني مختصر، وهذا ما أمر به الوزير خلال اتفاقية مع الشركة المسؤولة عن تنفيذ وبناء هذه الخطوط.

ويأتي هذا تزامناً مع تصريحات “أحمد الزيني” الذي يشغل منصب رئيس شعبة تجار مواد البناء بالقاهرة، حيث أكد أن كثير من المصانع قامت برفع أسعار منتجات الأسمنت الخاصة بها، وأولهم هي شركات العامرية، والسويس،والعربية، والسويدي، وقنا، ليتراوح سعر طن الأسمنت ما بين 1250 جنيه، إلى 1630 جنيه شامل الضرائب، وتسليم مصنع، وتم تدوين السعر النهائي على عبوات الأسمنت 1630 جنيه.

ومن جهة أخرى أكد مسؤول بجهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، في تصريح بالأمس، أنه لا يمكن غض النظر عن ما تقوم به بعض شركات الأسمنت في الوقت الحالي من رفع أسعار الأسمنت بهذه الطريقة الغير مسبوقة، مؤكداً  على أن مصنع بني سويف والعريش سوف يحلام هذه الأزمة.

وعلى نفس السياق طالب “الزيني” وزير التجارة والصناعة، سرعة تسجيل المصانع العربية والأجنبية التي ترغب في تصدير إنتاج الحديد إلى مصر.

اقرأ أيضاً: عرفات تعليقاً على لقائه بالرئيس: مفيش رئيس أتكلم 3 ساعات في السكك الحديدية