بيع الذهب بالتقسيط.. حيلة تجار الذهب للتخلص من الركود
الذهب

شهدت أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة ارتفاعات ملحوظة بالأسعار، حيث تضاعفت أسعار الذهب خلال فترة وجيزة، وقد تسببت تلك الارتفاعات في ركود ملحوظ في حركة البيع والشراء في سوق الذهب، وسعيا وراء التخلص من حالة الركود تلك، فقد قرر تجار الذهب اللجوء إلى حيلة “شبكتك بالتقسيط”

وخلال التصريحات التي قام بها أحد تجار الذهب ويدعى “ناجي فرج” فقد أكد أن السبب الرئيسي الذي دفعه إلى بيع الذهب بالتقسيط هي الخسائر التي لحقت به نتيجة حالة الركود التي يشهدها سوق الذهب، والتي جاءت بسبب الارتفاعات المستمرة والتي تطرأ على أسعار الذهب يوم بعد يوم.

مضيفا أن الضمانة الوحيدة التي يحصل عليها مقابل بيع الذهب بالتقسيط هي وصولات الأمانة التي يقوم المشتري بالتوقيع عليها، هذا بجانب صورة البطاقة، ويتم توقيع تلك الوصولات بقيمة التقسيط والتاريخ الذي يجب السداد فيه.

كما أضاف فرج أيضا أنه يجب على المشتري الانتظام في سداد قيمة الأقساط لمدة شهرين أولا، حتى نقوم بتسليمه الذهب الذي تم الاتفاق عليه.

وأكد فرج على أن الشهور الأخيرة والتي سبقت قرار المركزي الخاص بتعويم الجنيه وذلك في نوفمبر 2016 قد شهدت ارتفاعات ملحوظة في أسعار الذهب، حيث اعتمد التجار خلال تلك الفترة وفي ظل سعيهم لتوفير العملة الأجنبية لإتمام الاستيراد على السوق السوداء.

ومع الارتفاعات الملحوظة التي طرأت على أسعار العملات الأجنبية وخاصة الدولار الأمريكي، وذلك عقب قرار المركزي الخاص بتعويم الجنيه، فقد شهدت أسعار الذهب ارتفاعات إضافية، ومن وقتها حافظ سعر الجرام من عيار 21 على نخطيه حاجز ال600 جنيه.

أما بالنسبة للأسعار العالمية للذهب، فقد نجحت أسعار الذهب خلال تعاملات 2017 في الارتفاع والوصول إلى أعلى مستوى وصلت إليه أسعار الذهب منذ سبعة أعوام سابقة، حيث سجلت أسعار الذهب خلال تعاملات الثلاثة أشهر السابقة ارتفاعات ملحوظة.

ووفقا لقول فرج، فإن حالة الركود التي دفعته إلى اللجوء إلى بيع الذهب بالتقسيط لا تزال مستمرة على الرغم من الجهود التي قام بها التجار للتخلص منها، مضيفا أن زيادة المعروض من الذهب هي السبب وراء استمرار ضعف القدرة الشرائية.

وأضاف ناجي خلال التصريحات، أن بيع الذهب بالتقسيط يعتبر مخاطرة كبيرة، ولهذا فإنه لا يبيع للجميع بالتقسيط، فهو يمتلك نظرة ثاقبة في الزبائن تجعله ينتقي من يقوم ببيعه الذهب بالتقسيط.

وخلال التصريحات التي قام بها سكرتير عام شعبة الذهب التابع للغرفة التجارية “ناجي نجيب”، فقد أعلن أن أعداد محلات الذهب التي تبيع الذهب للمواطنين بالتقسيط كبيرة جدا، وتعتبر تلك هي الحيلة التي لجأ إليها التجار للتخلص من حالة الركود التي تعاني منها السوق منذ فترة كبيرة نتيجة الارتفاعات الملحوظة في الأسعار.

الجدير بالذكر أن العام الماضي قد شهدت البلاد خلاله موجة غلاء ملحوظة، ارتفعت خلالها الأسعار بشكل كبير، الأمر الذي قد تسبب في ارتفاع معدلات التضخم وتجاوزها مستوى 30%، وقد جاء هذا بعد مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية التي قررتها الحكومة المصرية ومنها رفع أسعار الطاقة وقرار تعويم الجنيه، وقد تسببت تلك الارتفاعات في التأثير على القوة الشرائية بالسلب.

كما أشار ناجي خلال التصريحات التي قام بها إلى المخاطرة التي تصحب بيع الذهب بالتقسيط، مضيفا أن أسعار الذهب ترتفع يوم بعد يوم، ولمنع الخسائر، فإن التاجر يجب أن يقوم برفع سعر المصنعية عند البيع منعا للمزيد من الخسائر.

اقرأ أيضا: سعر الذهب اليوم بالجنية المصري والدولار الأمريكي.