البنك الأهلى يعلن عن حجم التنازلات الدولارية منذ قرار التعويم
الدولار الأمريكي

أعلن نائب رئيس البنك الأهلي المصري “يحيى أبو الفتوح” خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها عن القيمة التي وصل إليها حجم التنازلات من العملاء عن الدولار الأمريكي في البنك، وذلك من قرار المركزي الخاص بتعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف للدولار، مضيفا أن قيمة التنازلات قد وصلت خلال تلك الفترة والتي تقدر ب17 شهر إلى 25 مليار جنيه.

وقد كشف أبو الفتوح خلال التصريحات التي قام بها اليوم أن ما يمتلكه البنك من قيمة دولارية خلال تلك الفترة تمكنه من تدبر أي طلبات دولارية على الاعتمادات المستندية للسلع الغير أساسية والأساسية، وذلك دون اللجوء إلى قوائم الانتظار التي يعدها البنك في حالة عدم توافر الدولار لديه.

وفي إطار سعي الحكومة المصرية إلى تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، فقد قام البنك المركزي في نوفمبر 2016 بالإعلان عن قرار تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف للدولار، وجاء هذا القرار سعيا وراء القضاء على السوق السوداء والفجوة التي تكونت بينها وبين البنوك وكذلك توفير الدولار في البنوك.