خبير مصرفي: قرار المركزي بخفض الفائدة كان متوقع
هاني أبو الفتوح -الخبير المصرفي

أعلن “هاني أبو الفتوح” الخبير المصرفي خلال مجموعة من التصريحات التي قام بها اليوم، أن القرار الذي أعلنه البنك المركزي اليوم والذي جاء بعد اجتماع لجنة السياسات النقدية بخصوص خفض أسعار الفائدة لم يكن مفاجئ على الإطلاق.

وقد أضاف خلال التصريحات أن هذا القرار كان متوقع بدرجة كبيرة، حيث جاء القرار لينسجم مع ما تشهده البلاد خلال الفترة الحالية من انخفاضات سريعة ومستمرة في معدلات التضخم، والتي تسبق الوتيرة المستهدفة، مضيفا أن نسبة التضخم قد سجلت 14.3% خلال فبراير الماضي.

الجدير بالذكر أن المعدل الذي سجلته نسبة التضخم خلال فبراير الماضي يعتبر الأدنى على الإطلاق منذ أكتوبر 2016، بينما كان من المقرر وفقا للمخطط الموضوع أن تصل نسبة التضخم مع نهاية 2018 إلى 13%، هذا بجانب الانخفاضات المحلوظة التي شهدتها معدلات التضخم الشهرية.

هذا وذكر الخبير الاقتصادي كذلك أن التحسن الذي شهده معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي وذلك للربع الخامس على التوالي، هو ما استند عليه البنك المركزي، حيث سجل معدل النمو في ديسمبر الماضي نحو 5.3%، ويعتبر هذا المعدل هو الأعلى على الإطلاق وذلك منذ عام 2010، هذا بجانب تراجع معدل البطالة إلى 11.3%.

اقرأ أيضا:

  1. المركزي يخفض سعر الفائدة خلال اجتماع اليوم.