اقتصادية البرلمان تعلن توقعاتها لسعر الدولار في الفترة المقبلة
الدولار

أعلن عضو لجنة الشئون الاقتصادية التابع لمجلس النواب، النائب “محمد بدراوي” خلال مجموعة من التصريحات أن الموازنة العامة للعام المالي 2017/2018 تقوم على اعتبار سعر الدولار بقيمة 16.5 جنيه، وجاء هذا بعد أن قرر المركزي في نوفمبر 2016 تعويم الجنيه وتحرير سعر الصرف للدولار.

وأضاف البرلماني خلال التصريحات أن الأسعار لم يتم تحديدها بدقة، لذا اختلف سعر الدولار في الموازنة بشكل كبير عن سعر الدولار الذي تم تحديده، أما بالنسبة لموازنة العام المالي الحالي، فقد تم تحديد سعر الدولار بقيمة 17.25 جنيه، وهو قريب جدا من السعر الحقيقي للدولار.

وبالتالي فإن أسعار الدولار تشهد استقرار ملحوظ خلال الفترة الحالية، ومن المتوقع أن تستمر حالة الاستقرار تلك طالما استمرت الظروف الاقتصادية الحالية للبلاد.

كما ذكر بدراوي خلال التصريحات وصول سعر برميل البترول إلى 55 دولار، وذلك خلال العام المالي 2017/2018، أما بالنسبة للعام المالي الحالي، فقد ارتفع سعر برميل البترول ليسجل 67 دولار، ويعتبر هو السعر الأقرب للواقع بالمقارنة بسعر العام المالي السابق.

كما أشار إلى تلك الارتفاعات التي تمت إضافتها على سعر برميل البترول خلال العام المالي الجاري، مؤكدا أنها ستترك أثر ملحوظ على قيمة فاتورة الدعم وأسعار مشتقات الغاز، حيث من المقرر أن ترتفع أسعار المشتقات البترولية.

كما وضعت الحكومة المصرية وهيئاتها أكبر خطة استثمارية من خلال التعاون مع القطاع الخاص، حيث وصلت قيمة الاستثمارات إلى 942 مليار جنيه وبالتالي فإن الزيادة في حجم الاستثمارات قد قدر بنسبة 46% بالمقارنة بالعام الماضي.

إلا أنه على الرغم من مدى إيجابية زيادة الاستثمار، فإنه لابد من توضيح تفاصيل التمويل وتفاصيل الاستثمار، وإذا كانت عملية التمويل ستكون ذاتية أو من خلال الاقتراض، هذا بجانب ضرورة تجنب الأزمة الاقتصادية التي من الممكن أن تحدث نتيجة زيادة الديون وفوائدها.

اقرأ أيضا: البنك الأهلي يعلن عن حجم التنازلات الدولارية منذ قرار التعويم.