المالية تعلن عن ارتفاع فوائد الديون في الموازنة الجديدة للعام المالي الحالي
وزير المالية المصري

تابع موقع مصر 365 إعلان وزير المالية عمرو الجارحي عن استهداف الوزارة إلى الوصول بنسبة مساهمة الضرائب في الناتج الإجمالي المحلي إلى نسبة 18,17% مقارنة بنسبة أربعة عشر في المئة خلال الفترة الراهنة، وأكد على ضرورة العمل على خفض عجز الموازنة العامة للدول المصرية.

وقد أكد وزير المالية “عمرو الجارحي” خلال ندوة “لإطلاق نظام الإقرارات الضريبية والتحصيل والخصم تحت حساب الضريبة المميكنة” مع العمل على تفعيل خدمات التوقيع الإلكتروني والدفع الإلكتروني.

وأكد وزير المالية على أن هناك خطة تستهدفها الوزارة من أجل العمل على تحسين الخدمات المقدمة إلى الممولين مع العمل على ميكنة الإقرارات الضريبية مما يساهم بشكل كبير في العمل على زيادة الإيرادات المالية المستهدف تحقيقها من قبل الضرائب المصرية.

وقد أضاف عمرو الجارحي أن البرلمان المصري سوف يوافق على تعديلات جديدة في شكل الإقرارات الضريبية والعمل على تقديم الضريبة على جزئين خلال شهر أبريل الجاري، وقد أكد أن الدولة المصرية لم تطور منظومة الإدارة الضريبة بشكل كافي خلال العديد من السنوات الماضية، وأكد على حرص الوزارة خلال الفترة الراهنة على استكمال المشروعات القائمة والعمل على تدريب العاملين في مصلحة الضرائب بالخارج وخصوصاً في دولة المكسيك والإمارات.

وأشار إلى استهداف الوزارة الاطلاع على التجارب الدولية من أجل تحقيق الأهداف وتطوير الأداء، وأكد على تحسين عجز الموازنة العامة للدولة المصرية، وأكد أنه لن يسمح بتأخير مشروعات التطوير والتحديث، وسوف نبذل كل الجهود من أجل العمل على تحسين الأوضاع العملية لجميع العاملين في مجال الضرائب.

وأضاف عمرو الجارحي إلى ارتفاع فوائد الديون في الموازنة العامة للدولة المصرية الجديدة خلال العام القادم إلى خمسمائة وأربعين مليار جنيه مصري، مقارنة بأربعمائة وثمانية وثلاثين مليار جنيه، وقد أعلن أن بعثة فنية من “صندوق النقد الدولي” قد تزور الدولة المصرية خلال الفترة الراهنة من أجل المشاركة في خطة تطوير وإصلاح منظومة الضرائب.

أقرا المزيد بالفيديو قنديل: ضعف المشاركة في انتخابات الرئاسة بسبب سوء الأحوال الجوية