الأهلي ومصر يحسمان مصير الفائدة على الودائع وشهادات الادخار
البنوك المصرية تحسم مصير الفائدة على الودائع والشهادات

تابع موقع مصر 365 القرار الصادر عن بنك مصر، والبنك الأهلي خلال هذا الأسبوع من أجل العمل على بحث قيمة الفائدة على الشهادات ذات العائد 15% و 17% والودائع بعد القرار الصادر عن البنك المركزي المصري الذي نص على خفض اسعار الفائدة.

ويجدر هنا الإشارة أن البنك المركزي المصري قد خفض سعر الفائدة بنسبة واحد في المئة يوم الخميس قبل السابق لتصل الفائدة على الإقراض قيمة 17,75% وعلى الإيداع نسبة 16,75% وذلك للمرة الثانية مباشرة في أقل من شهرين.

وقد يصدر بنك مصر والبنك الأهلي شهادة السبعة عشر في المئة والتي تبلغ مدتها سنة واحدة ويتم صرف العائد كل ثلاثة أشهر، كما سوف يتم إصدار شهادة الخمسة عشر في المئة والتي تبلغ مدتها ثلاثة سنوات ويتم صرف عوائدا كل شهر.

وكما سوف يقوم بنك الاستثمار القومي بطرح شهادة بفائدة تصل إلى 17,25% لمدة سنة عبر الفروع الخاصة بالبنك الأهلي المصري ويتم صرف العوائد شهرياً بفائدة تصل إلى 15,25% لمدة ثلاثة سنوات ويتم صرف العوائد كل ثلاثة أشهر.

كما أعلن بنك القاهرة عن طرح شهادة لمدة ثلاثة سنوات بعائد سنوي يصل إلى خمسة عشر في المئة، وقد صرح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري يحيى أبو الفتوح أن لجنة الأصول والخصوم “الأليكو” تقرر أن تعقد اجتماع لها غداً من أجل بحث مصير الفائدة على الشهادتين ذات العوائد خمسة عشر في المئة وسبعة عشر في المئة، بالإضافة إلى مناقشة مصير الفائدة على الودائع.

وقد أعلن البنك الأهلي المصري أنه قد تقرر تأجيل خفض أسعار الفائدة خلال اجتماع اللجنة التابعة له حيث تم عقد الاجتماع يوم الأربعاء السابق بهدف إجراء دراسة على تحركات أسعار الأسواق وحجم تكلفة أموال البنك، وقد قرر البنك أن يتم خفض الفائدة بنسبة 0,5% على جميع حسابات التوفير فقط اعتباراً من يوم الأحد السابق في أول يوم عمل بعد أن قرر البنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة.

ومن المعين أيضا أن يعقد بنك مصر اجتماع خلال الأسبوع الحالي من أجل دراسة مصري الفائدة على حسابات الإيداع والشهادات وحسابات التوفير بحسب التصريحات التي أعلنها مصادر مسؤولة في البنك، وقد قام بنك مصر بخفض أسعار الفائدة على الحسابات الجارية لكبار عملاء البنك بنسبة واحد في المئة اعتباراً من يوم الأحد السابق.

ويجدر هنا الإشارة أن قرار كلاً من بنك مصر والبنك الأهلي يعد قرار مؤثر على قرارات جميع البنوك العاملة في السوق المصرية حول تسعير أسعار الفائدة على الشهادات بصفة خاصة وعلى باقي الأوعية الادخارية بصفة عامة حيث يعتبر البنكان من أكبر المستحوذين على السيولة والودائع في سوق الصرافة المصرية.

وقد أعلن رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة طرق فايد أن البنك سوف يتجمع غداً من أجل بحث قرار خفض أسعار الفائدة على جميع الأوعية الادخارية و الشهادات ذات العائد خمسة عشر في المئة، وإلى جانب اجتماع يأتي بعد أن أعلنت لجنة الأصول والخصوم بالبنك يوم الخميس السابق أن يتم حسم مصير الفائدة غداً الثلاثاء.

وقد أعلنت ستة بنوك مصرية خلال الأسبوع السابق أن يتم خفض أسعار الفائدة على جميع الأوعية الادخارية مثل حسابات التوفير والودائع والشهادات استجابة للقرار الصادر عن البنك المركزي المصري، وقد أعلن البنك الأهلي وبنك مصر على مدار الأسبوع السابقين عن طرح شهادات مرتفعة العوائد والتي لاقت إقبال كبير من قبل العملاء من خلال فروع البنك الأهلي.

وأعلن يحيى أبوالفتوح أن الشهادات ذات العوائد المرتفعة والتي تم إصدارها من قبل البنك أو التي يتم إصدارها من قبل بنك الاستثمار القومي والتي جذبت أكثر من خمسة وأربعين مليار جنيه مصري على الأقل خلال شهرين، ومنها عشرة مليارات جنيه خلال الأسبوع السابق.

وقد أعلن الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار القومي محمود منتصر أن البنك سوف سوف يواصل غداً بيع الشهادات المرتفعة العوائد نسبة 15,25%، ونسبة 17,25% عبر البنك الأهلي المصري، وقد أضاف أن البنك يدرس خفض أسعار الفائدة على الشهادتين ولكن بعد أن يتم الانتهاء من الدراسة ويقوم بنك مصر والبنك الأهلي بحسم مصير الفائدة على الشهادات ذات الفوائد المرتفعة.

أقرا المزيد انخفاض ملحوظ في أسعار الأسمنت خلال تعاملات اليوم.