طارق عامر: «مش قلقانين من الدين اللي على مصر.. وممكن نتحمل أكتر»
طارق عامر

أكد محافظ البنك المركزي المصري ، طارق عامر ، اليوم الثلاثاء ، إن مصر ليست قلقة تماما من مستوى الدين الخارجي ، إضافة إلى أنه يمكنها تحمل دين خارجي ، أكثر بكثير مما تتحمله حاليا ، حيث بلغ الدين الخارجي لمصر ، 82.9 مليار دولار ، في نهاية ديسمبر الفائت .

وفي تصريحات صحفية عنه اليوم ، قال عامر : « لسنا قلقين من مستوى الدين الخارجي ، وقدراتنا أكبر بكثير ، ونتحمل دينا خارجيا أكثر بكثير من ذلك ، طبقا للمؤشرات العالمية ، وطبقا لقدراتنا فيما يخص التدفقات والاحتياطيات » .

ولفت رئيس البنك المركزي ، إلى أن الدين الخارجي لا يقلق مصر بأي شكل من الأشكال ، مؤكدا أن مصر لم تتأخر يوما ، في سداد التزاماتها الخارجية ، حتى في أصعب الظروف .

واحتياطي مصر من النقد الأجنبي ، بلغ في نهاية أبريل الفائت ، 44.030 مليار دولار ، مرتفعا من 42.611 مليار ، في مارس الفائت ، وهذا أعلى مستوى لاحتياطيات مصر من العملة الأجنبية ، منذ بدء تسجيل بيانات الاحتياطي ، في مطلع التسعينيات من القرن الفائت .

وقدر طارق عامر ، حجم التدفقات الأجنبية لمصر ، منذ قرار تحرير سعر الصرف « تعويم الجنيه » ، بنحو 120 مليار دولار ، سواء كانت التدفقات هذه ، سندات دولية ، أو استثمارات أجنبية مباشرة ، أو تحويلات المصريين في الخارج ، إضافة إلى عائدات السياحة .

وأعلن البنك المركزي المصري ، في وقت سابق ، ارتفاع حجم أرصدة احتياطي النقد الأجنبي‏ ، موضحا أنها بلغت نحو ‏44.03‏ مليار دولار ، بينما تؤكد تقديرات البنك الدولي ، أن معدلات نمو الاقتصاد المصري في العام الحالي ، حتى وقتنا هذا ، بلغت 5.2% ، متوقعا انخفاض التضخم إلى 11% .

وقبل أيام ، أعلن « المركزي المصري » ، إلغاء القيود على حركة النقد الأجنبي ، داخل مصر وخارجها ، بينما تشهد السوق المصرية ، حرية تامة في تداول النقد الأجنبي .

وأكد محافظ البنك المركزي ، اليوم الثلاثاء ، أن مصر سوف تسدد 850 مليون دولار ، من مستحقات شركات النفط الأجنبية ، العاملة في مصر ، ولم يذكر عامر ، أي تفاصيل بشأن حجم المديونية الإجمالية ، أو توقيت السداد .

يذكر أن مستحقات شركات النفط الأجنبية لدى مصر ، بلغت 2.4 مليار دولار ، في نهاية شهر يونيو الفائت ، حسب أحدث البيانات الحكومية المعلنة .