تعرف على أسباب انخفاض أسعار الذهب في مصر
أسعار الذهب

سجلت أسعار الذهب خلال اليومين الماضيين انخفاضاً ملحوظاً، والذي بلغ 13 جنيهاً للجرام الواحد في الأعيرة الموجودة بالأسواق المصرية.

ويقدم موقع مصر 365 أهم 10 أسباب لانخفاض أسعار الذهب، بالإضافة إلى أوضاع سوق الصاغة وتأثير الإنخفاض العالمي عليها.

  • بلغت نسبة انخفاض المعدن الأصفر خلال يومي الاثنين والثلاثاء 1.9% في مصر.
  • ارتفاع أسعار الفائدة على الدولار تسببت في انخفاض نسبة الطلب على المعادن النفيسة وأهمها الذهب.
  • سوق الصاغة في مصر لم يستجيب للانخفاض العالمي وذلك لتحرك الدولار حوالي 5 قروش.
  • تراجع عملية الشراء في الأسواق المصرية، مما أدي إلى ركود في بيع الذهب في مصر.
  • شراء مستلزمات رمضان من قبل المواطنين ما أهم أسباب ركود سوق الذهب في مصر.
  • ارتفاع أسعار الدولار بشكل ملحوظ مما أدي إلى تراجع أسعار المعادن عالمياً.
  • سوق الصاغة في مصر لن يتوقف عند سعر 642 جنيهاً لعيار 21، بالرغم من استمرار تغيرات في سعر الدولار في مصر.
  • تمسك بعض تجار الذهب بالمصنعية المرتفعة لتسهيل المبيعات.
  • مراهنة بين صناع الذهب وتجار الذهب في مصر على شبكة العيد، وذلك لتحريك سوق الصاغة في مصر.

كما سجلت أسعار الذهب في العالم انخقاضاً ملحوظاً، وهذا يرجع إلى ارتفاع أسعار الفائدة بالولايات المتحدة الأمريكية، وارتفاع أسعار الدولار أمام العملات الأخرى.

وسجلت أوقية الذهب أقل مستوياتها منذ شهر ديسمبر 2017، حيث سجلت 1286 دولاراً، ولكنها ارتفعت تدريجياً حتى بلغت 1290 دولار في الوقت الحالي.

وسجل جرام  الذهب عيار 21  مبلغ 642 جنيهاً، وعيار 18 سجل 550 جنيهاً، وعيار 24   سجل 734 جنيهاً للجرام.

اقرأ أيضاً: خبير اقتصادي يوضح أسباب الارتفاع المفاجئ في سعر الدولار